تويتر يجد حلاً للتنمر والعدوانية في التغريدات

تويتر يجد حلاً للتنمر والعدوانية في التغريدات

يتيح تطبيق تويتر للمستخدمين إمكانية تحديد من يمكنه الرد على تغريداتهم. وكان تويتر يختبر هذه الخاصية منذ شهر مايو الماضي، لكن يبدو وأنه يعمل على إطلاقها على نطاق أوسع الآن.

يقول نص التحديث الموجود في متجر آبل App Store: «اختبرنا في مايو طريقة جديدة لإجراء محادثة مع من نريد بالتحديد، بحيث تتمكن من إجراء واستخدام تغييرات أكثر فائدة. يمكن للجميع الآن تجربة هذه الخاصية الجديدة، واختيار من يمكنه الرد على تغريداتهم». ولاستخدام الخاصية، يمكن للمستخدم ببساطة أن يضغط على الصندوق الذي فوق لوحة المفاتيح عند كتابة تغريدة يقول «يمكن للجميع الرد». وباستطاعة المستخدم بعد ذلك أن يختار من بين 3 خيارات: يمكن للجميع الرد على تغريدتك، أو يمكن لمن تتابعهم فقط الرد، أو يمكن للأشخاص الذين تذكرهم فقط أن يردوا، علماً بأن اختيار أحد الخيارات لا يجعله تلقائياً أو افتراضياً بالنسبة للتغريدات المستقبلية.

ولم يتضح ما إذا كانت الخاصية متاحة الآن لمستخدمي تويتر على أندرويد أو لجميع المستخدمين على الويب.

قالت سوزان شيه مديرة إدارة المنتجات بشركة "تويتر" خلال مؤتمر صحفي بمدينة "لاس فيجاس" الأمريكية، إنها منعت الناس من الرد على التغريدات إذا كان أصحابها لا يوافقون، وتأتي هذه الخطوة لمنع السلوكيات المعادية للمجتمع وتحسين جودة المحادثة، وفقا لصحيفة "الجارديان" البريطانية.

ويتمثل التحديث الجديد في طرح أربعة اختيارات لكل تغريدة، والخيار الأول هو جعل التغريدة "Global" ويتيح ذلك لأي شخص الرد على التغريدات، أما الخيار الثاني فهو "Group" والذي يمكن الأشخاص المتابعين للمستخدم فقط من الرد على التغريدة، ويسمح الخيار الثالث "Panel" بالرد على التغريدة للأشخاص المذكورين بها فقط، "Statement" هو الخيار الأخير وبه لا يتسطيع الأشخاص الآخرون التعليق على تغريدة المستخدم.

وأوضحت "سوزان" أن الشركة تخطط لتنفيذ التحديث الجديد في الربع الأول من العام الحالي على أن يتم تقديمه عالميا في نهاية العام، ويحل التحديث مشكلات الإعجابات والردود الكثيرة لبعض التغريدات، إضافة إلى حل مشكلة رد الغرباء على تغريدات الآخرين، ما قد يحول الردود من ودية إلى عدوانية.

وأكدت "سوزان" أن التحديث الجديد يسمح لمقدمي المعلومات الخاطئة بوضع علامات على تغريداتهم بأنها عبارات عادية وليست تصريحات، ما يمنع حدوث تفاعلات حيوية عليها.

الكاتب: Mohanad Ghandour
مقالات ذات صلة
التعليقات