بالفيديو: "عباءة الاختفاء" الخيال أصبح حقيقة!

طور علماء في شركة "Hyperstealth" الكندية المختصة بصناعة وسائل التمويه العسكري، مادة مصنوعة من طبقات محفورة من أكسيد السيليكون ونيتريد السيليكون، يمكن أن تخفي الأشخاص والأسلحة والمباني.

ومؤخراً، تصدرت شركة التمويه الكندية "Hyperstealth" عناوين الصحف بعد الكشف عن المادة النموذجية الجديدة الحاصلة على براءة اختراع، والتي يطلق عليها اسم "Quantum Stealth" (الاختفاء الكمومي)، والتي طوِّرت بشكل أساسي للجيش الكندي.

يمكن استخدام مادة "الشبح الكمومي" في إخفاء العسكريين والمعدات، مثل الدبابات وحتى الطائرات النفاثة في القتال.

المادة الجديدة لا تستطيع حجب الأشياء عن المتفرجين فحسب، بل يمكنها إخفاء هذه الأشياء عن أجهزة التصوير بالأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية.

التحدي الأكبر الذي يواجه تطوير آلية إخفاء الهوية هو القدرة على إخفاء نطاق واسع من الأطوال الموجية.

ليس الإخفاء وحسب هو ما يمكن الاستفادة منه بهذه المادة، لكن يمكن استغلالها في تقنيّات الألواح الشمسية؛ لقدرتها الكبيرة على امتصاص الأشعة، بحسب ما صرح العلماء في الشركة.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات