آبل تسبب مشاكل لنظام أندرويد

آبل تسبب مشاكل لنظام أندرويد

وفقا لأحدث الإحصائيات المتوفرة عبر خدمة التتبع من جهة خارجية Statcounter، يبدو أن 18.6% من الهواتف حول العالم حُدّثت الآن إلى "أندرويد 10"، أحدث إصدار من جوجل.

هذا أمر صادم بشكل خاص نظرا لأن عملاق التكنولوجيا تطلق بالفعل إصدارات تجريبية من إطلاق البرنامج الرئيسى التالى، المعروف باسم "أندرويد 11".

وتبدو الميزات الموجودة فى "أندرويد 11" مثيرة للاهتمام، ولكن نظرا للعدد الهائل من الأشخاص الذين لم يتمكنوا بعد من التحديث إلى "أندرويد 10"، يبدو من المرجح أن تكون معظم الهواتف والأجهزة اللوحية التى تعمل بنظام "أندرويد"، ستكون عالقة ببرنامج قديم فى المستقبل المنظور.

وتقول Statcounter إن 34% من جميع أجهزة "أندرويد" تعمل بنظام Android 9.0 Pie مثبتا، وما يزال 18% يستخدمون Android 8 Oreo. والأسوأ من ذلك، أن هناك عددا كبيرا من الأجهزة التى تستمر فى تشغيل إصدارات "أندرويد"، التى أصبحت قديمة لسنوات - حيث يستخدم 8 % نظام Marshmallow (تم إصداره لأول مرة عام 2015) و6% يعمل بنظام Nougat (أُصدر لأول مرة عام 2016).

وسبب هذا القلق هو أن العديد من أنظمة "أندرويد" هذه لا تحصل ببساطة على الميزات الجديدة، أو تصحيحات الأمان الموجودة على أحدث البرامج، وهذا يمكن أن يجعلها أكثر عرضة للهجوم، ما يعنى أيضا أن الهاتف الذى يبلغ من العمر بضع سنوات فقط، تُرك فجأة ليبدو قديما جدا.

وهذه مشكلة كبيرة بالنسبة إلى جوجل، وهو أمر تكافح من أجل تصحيحه لأن الشركات المصنعة لا تطلق تحديثات بالمعدل نفسه الذى تنشئه جوجل. والآن، لجعل الأمور أسوأ، كشفت أبل للتو عن أحدث حالاتها لنظام التشغيل iOS 13، حيث يظهر اختلاف صارخ بين نظامى التشغيل هذين.

ومع قيام شركة التكنولوجيا الأمريكية بصنع كل من الأجهزة والبرامج، أصبح من الأسهل بكثير إطلاق التحديثات فى جميع الأجهزة فى الوقت نفسه، وهذا يعنى أن أكثر من 80% من أجهزة آيفون تعمل الآن بنظام iOS 13 - أحدث نظام تشغيل من أبل. وفى الواقع، تقول الشركة إن هذا الرقم يرتفع إلى أكثر من 90% لجميع الأجهزة الأقدم بنحو سنتين.

الكاتب: Mohanad Ghandour
مقالات ذات صلة
التعليقات