47 % من الشباب العربي يفضلون العيش في الإمارات.. ما السبب؟

47 % من الشباب العربي يفضلون العيش في الإمارات.. ما السبب؟

أظهرت أحدث دراسة للشباب العربي في 17 بلداً عربياً لصالح أصداء بي سي دبليو أن الإمارات هي البلد المفضل للعيش ل47٪ من الشباب العربي تليها الولايات المتحدة 19٪ ثم كندا 15٪.

كما أظهر استطلاع للرأي أجراه مركز "بي سي دبليو" الأمريكي، تفضيل الشباب العربي الإمارات للعيش بنسبة كبيرة مقارنة بالدول الأخرى.

وشمل الاستطلاع الذي أُجري هذا العام، 3400 مواطن عربي تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاماً في 50 مدينة عبر 17 دولة، خلال الفترة الممتدة بين 6 و30 يونيو 2021، وتوزعت عينة الاستطلاع بالتساوي بين الرجال والنساء.

وبحسب إحصائيات رسمية، يشكل المقيمون الأجانب أكثر من 80% من سكان الإمارات، وهم دعامة أساسية لاقتصاده العقود.

ومنذ مطلع العام الجاري، أطلقت الإمارات سياسة شاملة لجذب السياح والمستثمرين إليها، حيث أصدرت تأشيرات جديدة، أبرزها "التأشيرة الخضراء" و"الإقامة الحرّة".

كما منحت الإمارات مئات الإقامات الذهبية ومدتها من 5 إلى 10 سنوات، للمستثمرين ورجال الأعمال والمواهبالمتخصصة والباحثين.

وفي مارس الماضي، استحدثت الإمارات تصريح إقامة للعمل الافتراضي، بموجبه بإمكان أي موظف في أي مكان بالعالم الإقامة في البلاد حتى لو لم تكن شركته موجودة داخل دولة الإمارات.

ومؤخراً أصدرت الإمارات تأشيرة سياحية لمدة خمس سنوات، محدِّدة أربعة متطلبات لها هي: كشف حساب بنكي لآخر ستة أشهر برصيد (4000) دولار أو ما يعادلها بالعملات الأجنبية في الأشهر الستة الماضية، والتأمين الصحي، وصورة من جواز السفر، وصورة شخصية ملونة.

وبحسب هيئة الجنسية والإقامة في الإمارات، فإن هذه التأشيرة السياحية متاحة للأفراد من جميع الجنسيات بحيث يحصل الفرد بموجبها على إذن دخول لسفرات عدة لمدة خمس سنوات، شريطة البقاء في الدولة لمدة لا تزيد على 90 يوماًفي السنة الواحدة، من تاريخ أول دخول إلى الدولة، وفي حال رغب الشخص في تمديد فترة البقاء السنوية بالدولة لأكثرمن 90 يوماً ولفترة لا تتجاوز 180 يوماً، فبإمكانه تقديم طلب تمديد فترة الإقامة داخل الإمارات.

الكاتب: سامي علي
مقالات ذات صلة
التعليقات