تعرف إلى أخطر مهنة في زمن كورونا

تعرف إلى أخطر مهنة في زمن كورونا

كشفت دراسة جديدة عن أخطر المهن في عصر كورونا، وأشارت الدراسة إلى أن عمال محلات البقالة هم الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس التاجي المستجد، بنسبة هائلة تبلغ 20 ضعفا مقارنة بعامة السكان.

ووفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، وجد الباحثون الذين درسوا الظروف في أحد المتاجر الكبرى في بوسطن، أن معدل العدوى بين عمال المتجر يبلغ 20 % مقارنة بمعدل الانتشار بين عامة السكان في المجتمع المحلي والبالغ 1.3 %.

ولم تظهر على غالبية الموظفين (75%)، أي أعراض مثل الحمى أو السعال أو ضيق التنفس، في حين كان العمال الذين يتعاملون مباشرة مع العملاء، مثل عمال الكاشير أكثر عرضة بخمس مرات للإصابة مقارنة بزملائهم في المتجر.

وفي حين درست الأبحاث السابقة خطر العدوى بين أصحاب المهن ”الأساسية“، إلا أن هذه الدراسة الحديثة ركزت في المقام الأول على العاملين في الخطوط الأمامية، ودرست بيانات 104 من عمال المتاجر.

ويقول الفريق، من كلية الصحة العامة في جامعة هارفارد، إن النتائج تشير إلى أن هؤلاء العمال الرئيسيين يمكن أن يكونوا من ناشري العدوى دون معرفة ذلك.

وقال البروفيسور جوستين يانغ، من قسم الصحة البيئية بجامعة هارفارد: ”لقد رأينا الكثير من الدراسات حول تعرض العاملين الأساسيين للعدوى، ولكنهم جميعا يعملون في مجال الرعاية الصحية، في حين تركز دراستنا على عمال المتاجر الذين يتعاملون مع جميع الفئات بانتظام“.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات