"التأمل" أفضل طريقة لمعالجة الإجهاد في العمل

"التأمل" أفضل طريقة لمعالجة الإجهاد في العمل

من منا لا يعاني الاجهاد في العمل الذي يؤثر على الصحة العامه ويعوق حركة الانتاج، وذكرت صحيفة "إندبندنت" وفي إطار اليوم الوطني البريطاني للتوعية بالإجهاد، مجموعة من النصائح والحيل للتغلب بها على هذه المشكلة.

ولتخفيف التوتر المرتبط بالعمل، يوصي الأطباء بتعلم مهارات التأمل والتي يمكنك استخدامها في المكتب للمساعدة في تهدئة النفس. والتأمل يشمل الوعي قدر الإمكان بالمحيط ويعزز الإنتاجية ويحد من القلق وحتى تحسين العلاقات الشخصية. وعند إجرائها بشكل صحيح يمكن أن يثير ذلك الشعور بالهدوء بعيدا عن ضجيج العمل. التأمل هو شيء يمكنك القيام به على مكتبك ولا يستغرق الأمر سوى دقيقة واحدة فقط، تقوم خلالها بهذه الخطوات البسيطة:

1. توقف عن كل ما تفعله.

2. خذ بعض الأنفاس وركز على تنفسك.

3. راقب ما يجري، واسأل نفسك أربعة أسئلة: "مَن أنا؟ ماذا أريد؟ ما هدفي؟ ما الذي أنا ممتن له؟"

4. استمر في يومك واستمر في التفكير في إجاباتك عن هذه الأسئلة.

خلطة سحرية تساعد في اجتياز مقابلة العمل وكسب قلب الحبيب!

وإذا كان التأمل الفردي يبدو شاقا فيمكن القيام بالتأمل الجماعي حيثما أمكن. فعندما يرى الآخرون أنك تتأمل، فإنه في الواقع أمر جيد لأنه يزيل الغموض عن ممارسة اليوجا ويساعد الآخرين على تعلم عادات جديدة. وعلى غرار مفهوم فريق العمل، فإن بناء مجتمع من الأشخاص ذوي التفكير المتشابه وزملاء العمل الذين يشاركونك شغفك أمر مهم لتغيير السلوك على المدى الطويل. ويمكن للموظفين دعم هذه الجهود من خلال جمع مجموعة غير رسمية معا وتشجيع الآخرين على الانضمام.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
هاشتاغ:
مقالات ذات صلة
التعليقات