شراكة تاريخية بين أدنوك والهند

شراكة تاريخية بين أدنوك والهند

قال وزير دولة في الإمارات الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها "إنه تم توقيع على اتفاقية تاريخية مع ائتلاف الشركات الهندية بشأن امتياز حقل زاكوم في أبوظبي، والتي تأتي تماشياً مع توجيهات القيادة ببناء وترسيخ علاقات التعاون مع شركاء استراتيجيين لتعزيز نمو وتطور قطاع النفط والغاز.

جاء ذلك بمناسبة التوقيع على اتفاقية تاريخية بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ودولة ناريندرا مودي، رئيس وزراء الهند، حصل بموجبها ائتلاف من شركات هندية عاملة في مجال النفط والغاز على حصة 10% في امتياز حقل زاكوم السفلي البحري في إمارة أبوظبي.

إغلاق الحكومة الأمريكية للمرة الثانية في أقل من شهر

وقَع الاتفاقية سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، وشري شاشي شانكر، رئيس مجموعة شركة النفط والغاز الطبيعي الهندية. وتسري الاتفاقية لمدة 40 عاماً، ويبدأ العمل بها اعتباراً من 9 مارس 2018.

وحصل ائتلاف الشركات الهندية الذي تقوده شركة النفط والغاز الطبيعي الهندية (فيديش) على حصة في الامتيازات البحرية مقابل رسم مشاركة بقيمة (2.2 مليار درهم).

ووفقاً للاتفاقية، ستتولى أدنوك البحرية، إحدى شركات مجموعة أدنوك، إدارة هذا الامتياز نيابةً عن الشركاء.

وتعد هذه أول مرة تشارك فيها شركات النفط والغاز الهندية في امتيازات الموارد الهيدروكربونية في إمارة أبوظبي.

وكانت أدنوك قد قامت بتجزئة الامتياز البحري الحالي الذي ينتهي في مارس 2018 وكانت تديره شركة أدما العاملة، إلى ثلاثة مناطق امتياز منفصلة.

وتعتبر هذه الاتفاقية الأولى ضمن الامتياز الجديد لحقل زاكوم السفلي، ويهدف تقسيم الامتياز إلى تعزيز العائد الاقتصادي وتوسيع نطاق الشراكات الاستراتيجية، وتبادل الخبرات التقنية، وتمكين الوصول إلى الأسواق بشكل أكبر.

بعد قضية التحرش.. تعيين امرأة لإدارة "أمازون"

وتشمل مناطق الامتياز الجديدة كلاً من: "أم الشيف ونصر"، و"سطح الرازبوت، وأم اللولو"، و"زاكوم السفلي".

ونال ائتلاف الشركات الهندية 10% من امتياز زاكوم السفلي، وتعمل أدنوك على تحديد الشركاء لبقية الحصص في مناطق الامتياز الأخرى.

وأضاف سلطان أحمد الجابر: "تؤسس هذه الاتفاقية لبداية شراكة استراتيجية بعيدة المدى مع شركة النفط والغاز الطبيعي الهندية وشركات الائتلاف؛ وذلك بما يرسي دعائم مرحلة جديدة من علاقات التعاون الاقتصادي بين دولة الإمارات والهند.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات