أين يودع أثرياء دبي مجوهراتهم وممتلكاتهم الثمينة؟

أين يودع أثرياء دبي مجوهراتهم وممتلكاتهم الثمينة؟

للأثرياء وأصحاب المجوهرات والممتلكات الثمينة، تقدم مدينة دبي خدمة هي الأولى من نوعها في دولة الإمارات صُممت لتلبية طلبات العملاء، وهي عبارة عن منشأة فاخرة ومحصنة للتخزين والإيداع من أجل الممتلكات الثمينة وتحمل اسم "818 Vault".

وعن طريق منشأة "818 Vault"، والتي أُطلقت في يناير/كانون الثاني من عام 2020، أراد المؤسس والرئيس التنفيذي لـ"Vault 818"، فيكرام جيثواني تقديم خدمة فاخرة هي الأولى من نوعها، ويتمكن العملاء من خلالها العثور على مرفق آمن لتخزين الأغراض الثمينة.

وبفضل تواجد عائلته في المنطقة منذ أكثر من 40 عاماً، لاحظ جيثواني وجود فجوة، إذ قال في مقابلة مع موقع CNN بالعربية: "لاحظنا وجود فجوة هائلة في السوق لخزائن حفظ الودائع المستقلة والفاخرة في دبي".

وشرح جيثواني قائلاً: "لدينا قائمة كبيرة وقوية من العملاء من أصحاب الثروات الكبيرة الذين كانوا جزءاً من رحلتنا في مجال صناعة المجوهرات. ولاحظنا أن عدداً من البنوك التي كان عملاؤنا يخزنون فيها مجوهراتهم كانت محدودة بالخدمات التي قدموها".

وتُقدم "818 Vault" إعدادات مخصصة لكبار الشخصيات تمكنهم من القدوم وحجز الخزينة لنفسهم، وترتيب مجوهراتهم في غرفة مشاهدة فاخرة ومريحة، تتضمن طاولة مجوهرات، ومرايا، إلى جانب مقاعد فخمة.

ومن ناحية الأمان، تتميز كل خزنة ودائع بآلية مزدوجة آمنة للتحكم بالقفل، وهي مجهزة بآلية قفل مزدوجة التحكم، ومزودة بقفلين من عشرة أذرع يمكن الوصول إليهما من خلال مفتاحين فريدين.

ويضمن ذلك عدم وجود مفتاحين متطابقين على الإطلاق، وفقاً لما ذكره جيثواني.

وإلى جانب ذلك، تقع المنشأة في برج الماس في أبراج بحيرات جميرا، والذي يُعد بمثابة مقر لكثير من تجار المجوهرات في دولة الإمارات، وفقاً لما كتبه الموقع الرسمي لمركز دبي للسلع المتعددة "DMCC".

وبعد التخطيط لهذه الخدمة لأكثر من عامين، لم يرغب جيثواني أن تكون المنشأة في أي برج آخر، وشرح قائلاً: "الموقع ليس مكاناً ملائماً لعملائنا فحسب، بل إنه أحد أكثر الأبراج أماناً في الشرق الأوسط".

ويُعد مستوى الإقبال على المجوهرات في الشرق الأوسط من بين أعلى المستويات مقارنة بأي مكان آخر في العالم، بحسب ما ذكره جيثواني، إذ قال: "المجوهرات جزء من حياة الجميع هنا.. وتُعتبر مهمة بشكل خاص في هذا الجزء من العالم.. وهناك تقدير كبير للمجوهرات الراقية بشكل خاص في المنطقة".

وأكد جيثواني أيضاً أن سوق المجوهرات كانت تنمو بوتيرة قوية للغاية، مضيفاً أنه مع تقديم دولة الإمارات بيئة آمنة لسكانها: "نحن نمتلك رفاهية إضافية تتمثل في قدرتنا على ارتداء المجوهرات طوال الوقت بأقل قدر من المخاطر".

وتسمح الخزنة بإيداع مجموعة من الممتلكات الشخصية الثمينة مثل المجوهرات، والساعات، والوثائق، والأعمال الفنية، والموروثات العائلية، وغيرها من الممتلكات.

ويخطط جيثواني للتوسع في المستقبل، إذ أوضح: "لدينا اهتمام بالتوسع في الكويت، والمملكة العربية السعودية. ونحن نتطلع إلى افتتاح موقعين آخرين في دبي، وآخر في أبوظبي".

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات