مبادرة استثنائية من اكسبو 2020 لجميع المشاركين

مبادرة استثنائية من اكسبو 2020 لجميع المشاركين

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أن إكسبو 2020 دبي سيشكل بوابة الأمل للعالم في عودة الحياة إلى طبيعتها، إذ يتطلع العالم إلى هذا المحفل الكبير لتسريع وتيرة التعافي الاقتصادي ورسم خارطة الطريق لمستقبل ما بعد كوفيد-19، مشيراً سموه إلى أن دبي رسخت مكانتها ودورها المحوري في صناعة المستقبل، بفضل رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتوجيهات سموه التي جعلت من دبي وجهةً مفضلةً لأصحاب الأفكار الاستثنائية، ومركزاً عالمياً لتواصل العقول وتبادل الرؤى والأفكار، وهو ما نتطلع إلى تجسيده خلال فعاليات إكسبو 2020.

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس التنفيذي لإمارة دبي الذي ترأسه سمو ولي عهد دبي، اليوم في مقر إكسبو 2020 دبي، حيث اعتمد المجلس حزمة من القرارات والمبادرات الاستراتيجية والتي تصب في تطوير الخدمات الحكومية وفقاً لأبرز المعايير العالمية.

وقال ولي عهد دبي خلال ترؤس سموه الاجتماع: «بحلول شهر أكتوبر المقبل، ستفتح دبي والإمارات ذراعيها للعالم بأسره لفتح آفاق جديدة من التعاون العالمي البنّاء، خلال إكسبو 2020 دبي والذي سيشكل منصة حيوية مبدعة، تجمع بين جماليات الفن المعماري وأحدث التقنيات لتوفر فرصاً فريدة للتعاون العالمي في التقنيات والابتكار والمشروعات المستقبلية، وتجسّد شعاره الرئيسي في (تواصل العقول وصنع المستقبل) إلى جانب موضوعاته الأخرى في الفرص والتنقل والاستدامة».

وتابع سموه: «مع احتفالنا بعام الخمسين، نتطلع إلى حشد جميع طاقاتنا المبدعة وروح الإصرار والعزيمة والتعاون لضمان إطلاق منصة مميزة لإلهام العالم بحلول مبتكرة تدفع الجهود الإنسانية نحو خلق مستقبل أكثر إشراقاً».

وأكمل سموه قائلاً: «فيما يقف العالم على مفترق للطرق في ظل تحديات الواقع الجديد التي فرضتها جائحة كوفيد-19، فإن دبي تعد العالم بأجندة عمل تستشرف مستقبل مختلف القطاعات، وتبحث عن حلول للتحديات الأكثر إلحاحاً في عالم اليوم، بشكل يعكس رؤية دولة الإمارات وجهودها في تعزيز أواصر التعاون البناء بين دول العالم للتصدي للتحديات وتحقيق التغيير الإيجابي المنشود لخلق غدٍ أفضل للإنسانية».

ووجه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بتوفير اللقاحات اللازمة لجميع الممثّلين الرسميين للدول المشاركة لضمان تجربة شاملة وآمنة لا تُنسى، وضمان تعزيز تجربة إكسبو بشكل أكبر عبر منصة افتراضية لحضور فعاليات الحدث الدولي وبرامجه، مشدداً سموه على أن موقع الحدث يركز على تحقيق الاستدامة وحماية البيئة لجعل إكسبو 2020 دبي النسخة الأكثر استدامة في تاريخ الحدث الدولي الذي يمتد لأكثر من 160 عاماً، علاوة على تبني أحدث تقنيات البنى التحتية، ما يجعله تجسيداً حقيقياً لما يمكن أن تبدو عليه مدن المستقبل الذكية.

 

الكاتب: سامي علي
مقالات ذات صلة
التعليقات