ريالان ونصف لدخول دورات المياه العامة في جدة

ريالان ونصف لدخول دورات المياه العامة في جدة

فرضت أمانة محافظة جدة، غرب السعودية، رسوم على استخدام دورات المياه الخاصة بالواجهة البحرية وذلك عبر بطاقات ممغنطة يتم بموجبها دفع 10 ريالات (2.7 دولار) للبطاقة الواحدة لاستخدام دورة المياه أربع مرات أي بما يعادل 2.5 ريال (0.7 دولار) للمرة الواحدة.

وقال المواطن محمد الشهري، لصحيفة "عكاظ" المحلية، إنه ذهب في نهاية شهر رمضان المبارك للواجهة البحرية للتنزه بعائلته، وحينما أراد هو وأفراد أسرته الوضوء وجدوا حواجز حديدية قبل الوصول إلى أبواب دخول دورات المياه، وعندما سأل أحد العاملين أخبره بأن عليه دفع مبلغ 10 ريالات عن طريق الجهاز المخصص لاستخراج بطاقة الدخول الممغنطة، التي تتيح لصاحبها أو من يحمل البطاقة استخدام دورة المياه أربع مرات بعدها.

في حين أكد المواطن خالد الجهني، لذات الصحيفة، على وجود ثلاث فئات من المبالغ المالية على جهاز البطاقات وهي ريال وخمسة ريالات، إضافة إلى 10 ريالات.

وقال مصدر مطلع إن الهدف الأساسي من فرض الرسوم هو تقديم خدمة أفضل لمرتادي الواجهة من السكان والزائرين، وهو استثمار للمصلحة عامة، وأفاد بأن فرض الرسوم كان مقرراً مسبقاً ولكن الإجراءات أخذت حيزاً من الوقت.

وكانت أمانة جدة بدأت منذ أكثر من سنتين في تطبيق رسوم على الفرد الواحد تتراوح من ريالين وحتى 7 ريالات (0.53 حتى 1.86 دولار) لعدد من المنتزهات ودورات المياه.

وتتباين آراء عدد أهالي جدة -التي تعد الواجهة البحرية للسعودية، بين متقبل لتلك الخطوة التي لم يعتادوا عليها من قبل ورافضين لها من الأساس، مؤكدين أن تلك المرافق وُضعت لخدمة الأهالي دون رسوم.

وكان غسان الزهراني المتحدث باسم أمانة جدة قال في أكتوبر/تشرين الأول 2017 إنه تم طرح دورات المياه في عدد من المماشي بجدة للتشغيل والصيانة من خلال القطاع الخاص؛ وذلك بهدف الحفاظ على نظافة دورات المياه لخدمة رواد هذه الأماكن بشكل ملائم، واستمرار صيانتها على مدار الساعة وحمايتها من العبث.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات