قبعة "كلب" ايلون ماسك تشغل العالم وتدر الملايين.. ما القصة؟

قبعة "كلب" ايلون ماسك تشغل العالم وتدر الملايين.. ما القصة؟

رفع المنافس الأكبر لجيف بيزوس على لقب “الأغنى” بالعالم، وهو الكندي- الأميركي ايلون ماسك المولود قبل 49 سنة في جنوب إفريقيا، أسهم شركة مغمورة ومجهولة لكثيرين، فقط لأنه اشترى منها قبعة صوف مشغولة يدوياً لكلبه الصغير.

ماسك، مؤسس شركة تيسلا الناشطة بإنتاج السيارات الكهربائية وفي حقل الطاقة البديلة، كتب تغريدة من 4 كلمات في حسابه التويتري، البالغ عدد متابعيه فيه أكثر من 43 مليوناً، وقال: “أحب إتسي إلى حد ما” قاصداً بما قال شركة Etsy المتخصصة ببيع الحرف اليدوية والأدوات المنزلية، وفقاً لما اطلعت عليه “العربية.نت” مما ذكرته وكالة “بلومبيرغ” للأنباء، وبخبرها ورد العجب، وهو أن سعر سهم الشركة ارتفع 8.6% في البورصات بساعات، وأصبح 227.4 دولاراً الآن.

نجد أن تغريدته الواردة صورتها أعلاه، وبالكاد يمكن رؤيتها في حسابه لصغرها، نالت أكثر من 273 ألف إعجاب، وأعاد ما يزيد عن 19 ألفاً تغريدها في حساباتهم، إضافة إلى أن 11.700 كتبوا تعليقات عنها، وبعضهم سأله أن ينشر صورة الكلب والقبعة على الأقل، فلبى إيلون ماسك طلبهم، من دون أن يذكر كم دفع بالقبعة، ولا ذكر أيضاً اسم الكلب المحظوظ.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات