تراجع ثروة "ترامب" وبيزوس أغنى رجل في أمريكا

تراجع ثروة "ترامب" وبيزوس أغنى رجل في أمريكا

للعام الثالث على التوالي، تصدر جيف بيزوس الرئيس التنفيذي لشركة ”أمازون“ قائمة مجلة ”فوربس“ لأغنى أغنياء الولايات المتحدة.

وزاد إجمالي الثروة في قائمة ”فوربس“ لأغنى 400 أمريكي إلى رقم قياسي بلغ 3.2 تريليون دولار، حيث يواصل الأثرياء في الولايات المتحدة تحقيق أداء جيد على الرغم من أن الوباء ألحق أضرارا بالاقتصاد وتسبب في فقدان أكثر من 1.8 مليون أمريكي لوظائفهم.

وكان إريك يوان، الرئيس التنفيذي لشركة ”زوم“ للاتصالات بطريق الفيديو عبر الإنترنت، التي أصبحت متواجدة في كل مكان في عصر العمل من المنازل، واحدا من بين 18 وافدا جديدا على القائمة بقيمة صافية بلغت 11 مليار دولار.

وتراجع ترتيب ترامب إلى المرتبة 352 نزولا من 275 في العام الماضي، بعد انخفاض صافي ثروته إلى 2.5 مليار دولار من 3.1 مليار دولار، بسبب معاناة أنشطة المباني الإدارية والفندقية والمنتجعات خلال الوباء.

وتمتلك شركته التي تحمل اسم مؤسسة ”ترامب“ عقارات في الفئات الثلاث.

ويرفض ترامب منذ زمن طويل الكشف عن سجلاته الضريبية، ودخل في معركة مع المدعي العام لمنطقة مانهاتن سايروس فانس، الذي أصدر أوامر لترامب بتقديم إقرارات عوائده الضريبية الشخصية وتلك الخاصة بشركاته على مدى ثماني سنوات.

وقالت كيري دولان، مساعد مدير التحرير في قسم الثروة في ”فوربس“، في مقابلة مع تلفزيون ”رويترز“، إن القائمة السنوية قد تصبح وسيلة لتتبع أثرى أثرياء البلاد أصحاب القسم الأكبر من النفوذ فيها.

وأضافت: ”علينا جميعا كمجتمع أن نعرف من يقف وراء أكبر الشركات وماذا يفعلون بأموالهم“.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات