دولة تفرض "المسحة الشرجية" لجميع القادمين إليها

دولة تفرض "المسحة الشرجية" لجميع القادمين إليها

فرضت السلطات الصينية على جميع الأجانب القادمين إليها "إلزامية الخضوع للمسحة الشرجية؛ للكشف عن فيروس كورونا المستجد.

وذكرت صحيفة "التايمز" البريطانية، أن بكين تقول: إن "المسحة الشرجية أكثر دقة من بقية طرق الفحص الأخرى".

وبموجب القرار الجديد، ستنشئ السلطات مراكز فحص في مطارات بكين وشنغهاي؛ لفحص المسافرين القادمين إليها، وفق الصحيفة البريطانية.

ونقلت وسائل إعلام صينية عن "لي تونغزينغ"، وهو طبيب أمراض الجهاز التنفسي، قوله: إن المسحات الشرجية أفضل؛ "لأن آثار الفيروس تبقى فترة أطول في عينات البراز عكس الأنف أو الحلق".

ويأتي القرار رغم اعتراض طوكيو على الصين لإخضاع الأخيرة يابانيين لفحص "المسحة الشرجية"، وطالبت بضرورة وقف هذا الفحص؛ لأنه يتسبب في "آلام نفسية"، وفق ناطق باسم الحكومة اليابانية.

وكان دبلوماسي أمريكي قد اتهم الحكومة الصينية، في فبراير الماضي، بإجبار موظفين أمريكيين على إجراء المسحة الشرجية؛ للكشف عن العدوى.

وأصدر "المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها" تعليمات، تتضمن ضرورة أخذ عينة من البراز من المرضى، وفي حال تعذّر ذلك "يتم إدخال سلك بلاستيكي مزود بقطنة مبللة بمحلول ملحي في فتحة الشرج بعمق 3 إلى 5 سنتيمترات".

يشار إلى أن إقليم غاليسيا شمالي إسبانيا، وهو مجتمع مستقل يقع في الشمال الغربي من شبه الجزيرة الأيبيرية، اعتمد الفحص عن طريق الشرج للمرضى الذين "لا يمكنهم تلقي اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل للأنف" المعروفة باسم "بي سي آر".

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات