تعرفوا على أسعد وأتعس بلدان العالم

تعرفوا على أسعد وأتعس بلدان العالم

تصدرت فنلندا البلد الإسكندنافي الذي يضم 5.5 ملايين نسمة التصنيف العالمي للسعادة للعام 2022 الذي يصدر عن الأمم المتحدة، متقدما على الدانمارك وآيسلندا وسويسرا وهولندا، وهي دول حافظت على مراكزها في أعلى الترتيب السنوي الذي تهيمن عليه البلدان الأوروبية وخصوصا في أوروبا الشمالية.

وأظهر "تقرير السعادة السنوي" أن "التقدم الأكبر" في التصنيف سُجل في صربيا وبلغاريا ورومانيا، فيما شهد لبنان وفنزويلا وأفغانستان التراجع الأكبر.

واحتل لبنان -الذي يشهد أزمة اقتصادية خانقة صنفها البنك الدولي من بين أسوأ 3 أزمات في العالم منذ منتصف القرن الـ 19- المركز ما قبل الأخير مع 2.95 نقطة متقدما على زيمبابوي، فيما احتلت أفغانستان المرتبة الأخيرة في التصنيف مع 2.40.

وتراجعت ألمانيا وكندا مرتبة واحدة لكل منهما إلى المركزين 14و15 على التوالي، أمام الولايات المتحدة التي احتلت المرتبة الـ 16 بتقدم 3 مراتب، وفق التقرير الرسمي الذي يشمل حوالي 150 بلدا ويقدم تقييما يعتمد معدلا وسطيا للسنوات الثلاث الأخيرة.

وحلت فرنسا في المركز الـ 20 بتقدم مرتبة واحدة عن العام الماضي، "في أفضل تصنيف لها منذ إطلاق الدراسة"، فيما حافظت المملكة المتحدة على مرتبتها الـ 17.

كما حلت البرازيل في المركز الـ 38 (بتراجع 3 مراتب) واليابان في المركز الـ 54 (تقدمت مرتبتين)، فيما تراجعت روسيا إلى المرتبة الـ 80 (تراجعت 84 مرتبة) في هذه النسخة من التقرير التي تعتمد على بيانات تعود إلى ما قبل الحرب على أوكرانيا.

وتقدمت الصين 12 مرتبة واحتلت المركز الـ 72، فيما احتلت الهند مركزا متأخرا في التصنيف (136) رغم تقدمها 3 مراتب مقارنة مع تصنيف العام الماضي.

وجاء أكبر تراجع في معدلات السعادة في لبنان وفنزويلا وأفغانستان. ورصد التقرير ارتفاعا معتدلا في معدلات التوتر والقلق والحزن في معظم دول العالم، فضلا عن تراجع طفيف على المدى الطويل في معدلات الاستمتاع بالحياة، وفق ما ذكر معدو التقرير.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات