برعاية ولي العهد السعودي.. "العلا" إرثاً حضارياً للعالم

برعاية ولي العهد السعودي.. "العلا" إرثاً حضارياً للعالم

برعاية من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، أعلنت الصفحة الرسمية للهيئة الملكية لمحافظة العلا في السعودية عن تدشين "رؤية العلا"، باعتبارها إرثا حضارياً للعالم ووجهة عالمية للتراث.

وجاءت في تغيردة لها على تويتر ""برعاية كريمة من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان تعلن الهيئة الملكية لمحافظة العلا عن تدشين رؤية العلا، باعتبارها إرثا حضاريا للعالم، ووجهة عالمية للتراث، وندعو العالم بكل ترحاب لمشاركتنا في هذه الرحلة لتطويرها".

وأصبحت مدينة العلا التاريخية بالمملكة إحدى الوجهات السياحية الجديدة، التي سلطت عليها الأضواء خلال السنوات الأخيرة، لما تحتويه المدينة من إرث تاريخي عظيم، وطبيعة جبلية ساحرة، وطقس مثالي خاصة في فصل الشتاء.

وتشتهر المدينة التاريخية بعدة أماكن متميزة مثل "الخريبة" و"صخرة جبل الفيل"، ويحرص السياح على زيارتها، ويقصدها سنويا ما لا يقل عن 30 ألف سائح من داخل وخارج السعودية، وفقاً لإحصاءات الهيئة العامة للسياحة والآثار في المملكة.

وسجلت اليونيسكو موقع الحجر الأثري في محافظة العلا ضمن قائمة التراث العالمي في شهر يونيو/حزيران عام 2008، لتصبح بذلك أول موقع أثري سعودي يسجل ضمن قائمة التراث العالمي.

وأسهمت الرؤية الملكية الثاقبة في تسليط الضوء بشكل أكبر على المدينة بعد القرار الملكي الصادر في عام 2017، بإنشاء هيئة ملكية لتطوير مدينة العلا، يرأسها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آل سعود.

واشتملت الرؤية الملكية على تطوير البنية التحتية، مع التشديد في الحفاظ على تراثها وتاريخها، وإبرازه بالمرافق السياحية المتنوعة والمتوزعة حول طبيعة المدينة.

واستقطبت المملكة العربية السعودية الخبرات الفرنسية لتطوير المواقع التراثية في المدينة، بموجب اتفاقية تعاون مشترك بين البلدين تشمل التعاون الثقافي والسياحي والتبادل المعرفي.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات