الخطوط الكويتية تسرح موظفيها الوافدين

الخطوط الكويتية تسرح موظفيها الوافدين

بعد تأثر الخطوط الجوية الكويتية بجائحة كورونا وتوقف رحالتها في إطار الإجراءات الاحترازية التي فرضتها البلاد، قررت الشركة تسريح نحو 1500 موظف، من أصل 6000 موظف معظمهم من الوافدين.

ونقلت صحيفة ”القبس“ المحلية، عن مصادر لم تكشف عنها، أن ”كشوف إنهاء الخدمات أصبحت بحوزة مديري الدوائر بالشركة لترشيح العدد المطلوب من كل دائرة على حدة، على أن يشمل التسريح الأجانب فقط، دون المواطنين الذين يبلغ عددهم في الشركة ألف مواطن“.

وأوضحت المصادر أن ”الإدارة العليا ليست لديها النية لإنهاء خدمات مواطنين كويتيين ممن تجاوزوا سن الستين، كما تم استثناء الخليجيين أو المتزوجين المعيلين من كويتيات والعكس من هذا القرار لضمان حقوق الموظفين والحفاظ على الأسر الكويتية“.

وأضافت أنه ”جرى تشكيل لجنة من أقسام الإدارة العليا ونقابة العاملين بالشركة، لمتابعة تنفيذ خطة تخفيض عدد الموظفين الأجانب، على أن يتم التخفيض وفق متطلبات واحتياجات كل دائرة“.

وأشارت المصادر إلى أن تقديرات خسائر شركات الطيران في العالم خلال العام الحالي ستصل إلى 314 مليار دولار، نصيب منطقة الشرق الأوسط منها نحو 24 مليارا.

وعلَقت الكويت منذ شهر آذار/ مارس الماضي رحلات الطيران من وإلى مطارها الدولي حتى إشعار آخر، باستثناء طائرات الشحن ورحلات القادمين من الكويتيين وأقاربهم من الدرجة الأولى.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات