البحرين تحرم معلمو القرآن من أجورهم!

البحرين تحرم معلمو القرآن من أجورهم!

أصدرت وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف في البحرين؛ تعميماً يقضي بفرض إجازة استثنائية طويلة (مدتها ثلاثة أشهر ونصف الشهر) غير مدفوعة الأجر للعاملين بمراكز تحفيظ القرآن التابعة للوزارة.

وبحسب ما أوردت صحيفة "البلاد" البحرينية، فإن التعميم جاء "خلافاً لجميع الوزارات والمؤسسات الحكومية الموجودة في المملكة، والتي لم يتم حرمان موظفيها من رواتبهم ومكافآتهم أثناء الإجازة، أو طيلة فترة العمل عن بُعد المرتبطة بجائحة فيروس كورونا".

وشجب أكثر من 30 نائباً بحرينياً بعد إصدار هذا التعميم، وأكد النواب أن هذا التعميم يخالف التوجيهات الملكية "بشأن استئناف صرف مكافآت العاملين بمراكز التحفيظ والقائمين على تعليم وتدريس كتاب الله عز وجل، وذلك بعد الخصم منها وإيقافها العام الماضي".

وشددوا، بحسب المصدر، على أنه "لا يجوز للوزارة أن تُعامل معلمي القرآن بهذه الطريقة التي لا تخلو من تمييز، ولا تراعي اعتبارات العدالة المهنية والوظيفية".

وطالب النواب بإلغاء التعميم بشكل عاجل، وناشدوا العاهل البحريني "بمعاملة العاملين في مراكز التحفيظ على قدم المساواة مع أقرانهم المعلمين بوزارة التربية والتعليم وباقي وزارات الدولة، وتكريم معلمي كتاب الله عز وجل وجميع القائمين على تعليمه لأبناء وبنات البحرين".

جدير بالذكر أن البحرين اتخذت عدة إجراءات احترازية في مؤسسات الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد؛ منها تعطيل العمل، ومنح العاملين إجازة، واعتماد العمل عن بعد.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات