الإمارات تحمي حيوان "الطهر العربي" النادر من الإنقراض

الإمارات تحمي حيوان "الطهر العربي" النادر من الإنقراض

تعمل هيئة البيئة في أبوظبي على تتبع حيوان الطهر العربي النادر، بحسب ما ذكرته في تغريدة على "تويتر" مؤخراً.

ومنذ أغسطس/آب من عام 2020، بدأ فريق هيئة البيئة في أبوظبي بتتبع هذا الكائن لفهم تحركاته، وحياته في الموائل، إلى جانب سلوكه.

لم يبق منه سوى 15 حيواناً في إمارة أبوظبي

ويتواجد هذا النوع المهدد بالانقراض، والذي وصفته الهيئة بأنه "غامض"، في جبل حفيت فقط وبأعداد قليلة جداً، وهو معرض للانقراض نتيجة التطور العمراني وتبعاته، بحسب التغريدة.

ويُعد الطهر العربي من أحد الأنواع النادرة التي تتخذ من شرق الجزيرة العربية موطناً لها، وهو يُعتبر أصغر أنواع الطهر في العالم، وفقاً للموقع الرسمي لهيئة البيئة بأبوظبي.

ويتميز جسمه بكونه ممتلئاً، وأما قرونه، فهي مقوسة.

وينتشر الطهر في جبال الحجر، بين سلطنة عُمان ودولة الإمارات، وتشير التقديرات إلى أن هناك 15 رأساً فقط من هذا النوع في إمارة أبوظبي، وفقاً للموقع.

وأشار الموقع أيضاً إلى أن هذا النوع يتواجد على ارتفاع ألف متر فوق مستوى سطح البحر، وسبق أن تم العثور عليه على ارتفاع يصل إلى 2،315 متراً فوق سطح البحر.

وتعمل الهيئة على برنامج طويل الأجل لرصد هذا النوع النادر، وهي تهدف لاستعمال المعلومات التي تحصل عليها من تتبعه للحفاظ على أعداد الطهر العربي في الإمارة.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات