ارتفاع نسبة المهندسين السعوديين لـ 90%

ارتفاع نسبة المهندسين السعوديين لـ 90%

مواكبةً لرؤية المملكة 2030 ، وجهود وزارة العمل والتنمية الاجتماعية على إيقاف استقدام المهندسين الوافدين ممن تقل خبرتهم المهنية عن خمس سنوات، إضافة إلى إلزام المستقدمين منهم باختبار مهني، ومقابلة شخصية، عن طريق الهيئة، للتأكد من إلمام المهندس الوافد بالمهنة وتخصصه. ارتفع عدد المهندسين السعوديين المسجلين في الهيئة السعودية للمهندسين إلى 34901 مهندس، مقارنة بـ 19 الفًا فقط العام الماضي بعد إقرار نظام مزاولة المهنة وإلزامهم بالتسجيل وذلك بزيادة تصل إلى 90%.

وكشف أن عدد المهندسين غير السعوديين بلغ ما يقارب 156734 مهندسًا، مسجلًا بذلك أيضًا ارتفاعًا في الأعداد، لاسيما بعد قرار مجلس الوزراء، الخاص بنظام مزاولة المهنة، وإلزام المهندسين بالتسجيل، الأمر الذي يعزز دور المهندس بشكل كبير، لتبني القضايا المحورية لأبناء المهنة.

السعودية تدشن أول مفاعل نووي بمباركة ولي العهد

وشدد على أهمية التحول الإستراتيجي لمواكبة الرؤية خلال الأعوام المقبلة من خلال تقديم الدعم الكامل للمهندسين، وتحديدًا من تخرجوا حديثًا بدخولهم دورات مجانية إضافة إلى عقد دورات مدعومة من قبل الهيئة لجميع فئات المهندسين دون تحديد لتخصص معيَّن، ودورات أيضًا خاصة لكود البناء السعودي، لاسيما بعد قرار تعميمه على القطاعين العام والخاص بتطبيقه.

وقدر إجمالي عدد المكاتب والشركات الهندسية المسجلة لدى الهيئة 2350 مكتبًا رئيسًا، فيما سجلت المكاتب الهندسية الفرعية 521 مكتبًا. وبلغ عدد المهندسات السعوديات المسجلات في الكشوفات الرسمية ما يقارب 1500 مهندسة، بعد أن كن حتى نهاية فبراير من العام الماضي 1300 مهندسة تقريبًا، فيما لم يتجاوز عددهن في 2013 أكثر من 50 مهندسة فقط، في خطوة يراها المراقبون مهمة لمواكبة التطور الذي يشهده القطاع الهندسي خلال هذه الفترة تحديدًا.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
هاشتاغ:
مقالات ذات صلة
التعليقات