إلغاء تسليم المرأة إلى محرمها في السعودية!

إلغاء تسليم المرأة إلى محرمها في السعودية!

ألغت المحكمة السعودية حكماً بالموافقة على تعديل مادة في نظام "المرافعات الشرعية" فيما يتعلق بحق ولي أمر المرأة باستدعائها إلى محرمها.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "مكة" المحلية، فإن المحكمة السعودية أصدرت حكماً قضائياً، يسقط قضية تغيب تحت حكم: "استقلال المرأة العاقلة البالغة بمنزل ليس جريمة".

وبحسب المصدر، ففي التعديل الذي صدر حذفت عبارة "تسليم امرأة إلى محرمها"، ما فسّره قانونيون سعوديون على أنه احترام لقرار المرأة الراشدة التي تريد الاستقلال في المسكن، سواء كانت عزباء أو مطلّقة أو أرملة، وعدم إجبارها بقوة القانون على الإقامة مع محرمها دون رغبتها.

وقال المحامي والنائب السابق في النيابة العامة في مدينة جدة، نايف آل منسي، للصحيفة: "حذف العبارة يعطي إشارة بأن المحاكم لن تعترف بمثل هذه الدعاوى في المستقبل، والتي كانت سابقاً مشمولة بالنفاذ المعجل".

وأوضح أنه في السابق "كان يمكن للولي التقدم ببلاغ تغيب ضد ابنته أو أخته أو حتى والدته التي تقيم في مسكن منفصل عنه، وكان يمكن استصدار حكم مشمول بالنفاذ المعجل إلى محكمة التنفيذ، بتسليمها لولي أمرها، حتى لو لم تكن ترغب بذلك، بقوة النظام".

وشهدت المملكة منذ عام 2015 تقريباً تحولاً سريعاً، بعد تبني ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، لرؤية 2030 الاقتصادية، التي حملت عديداً من التغيرات الجذرية من بينها التعامل مع المرأة الذي شهد انفتاحاً غير مسبوق.

وفي أغسطس عام 2019، أسقطت ولاية الرجل عن المرأة السعودية بتعديل نظامي السفر والأحوال المدنية، ونظام العمل والتأمينات الاجتماعية، مثل السفر لمن تجاوزن 21 عاماً بعد استخراج جواز السفر دون إذن كما كان سابقاً، بالإضافة إلى الإبلاغ عن حالة الزواج أو الطلاق أو المخالعة، والتي كانت مقتصرة على الرجل، وقرارات أخرى.

كما سُمح للمرأة بقيادة السيارة بعد سنوات طويلة من الجدل، ودخولها لملاعب كرة القدم، فضلاً عن إقامة عروض للأزياء، والسماح بإلغاء الأقسام العائلية بالمطاعم والمقاهي.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات