هذه أغلى وأرخص المدن العربية في تكلفة المعيشة؟

هذه أغلى وأرخص المدن العربية في تكلفة المعيشة؟

تصدرت مدينة دبي قائمة الدول العربية الأغلى في تكلفة المعيشة تليها الدوحة وبيروت، بينما أتت تونس العاصمة كأرخص مدينة على مستوى المنطقة، وفقاً لـ"مؤشر كلفة المعيشة العالمي 2020" الصادر عن موقع "نومبيو" Numbeo للإحصاءات.

وأصدر "نومبيو"، مؤشر كلفة المعيشة الذي يصنّف من خلاله المدن حول العالم بحسب نتيجة المؤشر المذكور في كل منها عند مقارنته بأرقام مدينة نيويورك، إضافة إلى نشره إحصاءات 4 مؤشرات أُخرى هي "موشر أسعار الإيجار" و"مؤشر أسعار السلع" و"مؤشر أسعار المطاعم" و"مؤشر القدرة الشرائية المحلية".

وأظهرت الإحصاءات سيطرة المدن السويسرية على المراكز الثلاثة الأولى في "مؤشر كلفة المعيشة لعام 2020"، حيث احتلت زوريخ المرتبة الأولى بتسجيلها 128.39 نقطة، أي أن الأسعار في هذه المدينة هي أغلى بنسبة 28.39% من الأسعار في مدينة نيويورك، تلتها مدينتا بازل بنتيجة 125.54 نقطة ولوزان 124.02 نقطة.

اقرأ ايضاً: أغلى 10 مدن في الحصول على السلع الفاخرة

إقليميا، برزت مدينة دبي كأغلى مدينة عربية عند مقارنة مستوى أسعارها بأسعار نيويورك، حيث بلغ مؤشر كلفة معيشتها 66.81 نقطة لتحتل المرتبة 152 عالميا، تبعتها الدوحة عند 63.96 نقطة وأتت في المرتبة 179 عالميا، ثم بيروت 62.83 نقطة في المرتبة 184 على مستوى العالم.

وعلى هذا الأساس، وبحسب التقرير الأسبوعي الصادر عن "بنك الاعتماد اللبناني"، فإن أسعار العاصمة اللبنانية هي أدنى بنسبة 37.17% من تلك المرصودة في نيويورك. كذلك، سجلت بيروت 26.2 نقطة على مؤشر أسعار الإيجار، و45.27 في مؤشر أسعار السلع، و63.16 في مؤشر أسعار المطاعم، و40.99 في مؤشر القدرة الشرائية.

ويُظهر التطوّر التاريخي لمؤشر كلفة المعيشة والمؤشرات الأُخرى في لبنان أن الأسعار في بيروت تراجعت في الأعوام القليلة المنصرمة قبل أن ترتفع عام 2019، حيث انخفضت من 66.37 في مؤشر كلفة المعيشة عام 2016 إلى 60.41 في مؤشر 2019.

بالإجمال، يتبين أن كلا من "مؤشر كلفة الإيجار" و"مؤشر كلفة السلع" في بيروت انخفضا عموما، بينما شهد مؤشرا "القدرة الشرائية المحلية" و"مؤشر كلفة المطاعم" تقلبات خلال السنوات القليلة المنصرمة، توازيا مع التغيرات الطارئة على معدلات تضخم الأسعار.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات