نكتة تتحول إلى عملة حقيقية رائدة

نكتة تتحول إلى عملة حقيقية رائدة

من بين الكثير من العملات الرائدة، تعيش أسطورة عن عملة بديلة من 2013 تقريباً، لتحكي قصة مذهلة عن "نكتة" تحولت إلى عملة حقيقية.

الدوج كوين

الدوج كوين (DOGE) عملة مبنية للمستثمرين الذين عمتهم "القيمة الدولارية التجارية" للعملات المشفرة. تخترع الدوج كوين مفهوماً ساخراً مثيراً للتأمل، لتنهي جنون الطريقة الشبيهة بحمى الذهب التي يطارد بها المستثمرون البتكوين (BTC) واللايتكوين (LTC) وكل عملة مشفرة أخرى ويعدّنونها.

يمكننا القول إن الدوج كوين تحمل فلسفة ليبرالية مؤيدة للاشتراكية خلف كل المفاهيم المعقدة للسجلات والتعدين والتخزين. الدوج كوين تروج لفكرة أن المشاركة والبقشيش ممتعة أكثر، في حين أن الربح هو هدف العملات عالية القيمة.

جاكسون بالمر هو خبير في التسويق الإلكتروني ومستثمر مهتم بالعملات المشفرة يأتي من أستراليا. شعر بالمر بالذهول من التنافسية الشديدة والجدية التي يحاول بها الجميع ركوب موجة العملات المشفرة، ودشن حينها الميم الشهير لكلب شيبا إينو "Doge"، للسخرية من الجدية المبالغ فيها.

لكن تغريدته الساخرة متصنّعة الجدية عن "الدوج كوين" بصفتها أفضل العملات المشفرة للبشرية، اجتذبت انتباه الكثيرين في عالم العملات المشفرة بصورة مفاجئة للغاية!

فهم العديد من "مواطني الإنترنت" مزحة بالمر، وشجعوه على أخذها على محمل الجد ومنحهم عملة بديلة أكثر مرحاً وأقل جدية.

وتذهب الأسطورة إلى أن بالمر أثناء تفكيره في هذه المطالبات بصنع عملة بديلة تحمل الاسم نفسه، كان بِل ماركوس في كولورادو يشعر بأن هذه العملة تعكس أفكاره وعقليته.

وفي غضون أيام كان ماركوس قد أقنع بالمر بأن يكون جزءاً من الصورة الكبيرة لهذه العملة الأنيقة منزوعة القيمة، الدوج كوين، الموجودة لغرض التعبير عن الحب والمشاركة بين أعضاء المجتمع الذين يحبون استعمال العملات المشفرة أكثر من العملات النقدية العادية مثل الدولار والجنيه الإسترليني.

في النهاية، أسس ماركوس الدوج كوين من قالب تصميم لعملة اللاكي كوين التي خرجت من رحم اللايت كوين. واستعمال لغة Scrypt في تطوير هذه العملة وضع قيوداً على تعدينها بأعداد كبيرة باستعمال المعدات التقليدية.

حسن حظ بالمر، صارت الدوج كوين مزحة شهيرة للغاية! فقد وصل سعر الدوج كوين إلى أعلى مستوى له عند 0.0173 دولار للدوج كوين الواحدة في فقاعة يناير/كانون الثاني 2019.

الكاتب: Mohanad Ghandour
مقالات ذات صلة
التعليقات