مساواة المستثمر السعودي بالإماراتي

مساواة المستثمر السعودي بالإماراتي

قررت حكومة أبوظبي إعفاء جميع المستثمرين السعوديين من الرسوم، ومعاملتهم معاملة المواطن الإماراتي، وذلك حسبما ذكرت قناة الإخبارية السعودية على حسابها في تويتر.

جاء ذلك في أول أيام الملتقى الإماراتي السعودي للأعمال، الذي افتتح اليوم في أبوظبي.

وقال عبد الرحمن الحربي، وكيل وزارة التجارة السعودية، لـ"الإخبارية": إن حجم التبادل التجاري بين السعودية والإمارات يقارب 75 مليار ريال.

أول دولة في العالم تقبل الدفع بـ "بتكوين" للحصول على جنسيتها!

وبحسب وسائل إعلام سعودية، فإن الملتقى الإماراتي السعودي للأعمال شهد توقيع 3 اتفاقيات هامة، تعزز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين الجارين، أولها اتفاقية لتعزيز العلاقات في مجال ريادة الأعمال، والاتفاقية الثانية بين الشركة السعودية للإنتاج الزراعي والحيواني "سالك"، وشركة "الظاهرة القابضة" الإماراتية الخاصة. وتهدف الاتفاقية التي تبلغ قيمتها 5 مليارات ريال سعودي لضمان الأمن الغذائي.

أما الاتفاقية الثالثة فوقعها كل من "معهد حوكمة" في دبي والمركز السعودي للحوكمة، بشأن التعاون في تقديم البرامج التدريبية للقطاعين الحكومي والخاص، في مجال الحوكمة والخدمات الاستشارية للشركات، من بينها تلك المدرجة في السوق السعودية.

"أرامكو" تطمح للفوز بمشروع ضخم في الهند

وتأتي الإمارات في طليعة الدول المستثمرة في السعودية باستثمارات تتجاوز 30 مليار درهم، تغطي 16 قطاعا من أهم القطاعات والأنشطة الاقتصادية، وهي المقاولات والعقارات، إضافة إلى أن هناك 32 شركة ومجموعة استثمارية من كبريات الشركات والمجموعات الاستثمارية الإماراتية تنفذ مشاريع استثمارية كبرى في السعودية.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات