توقعات "مبشرة" لمستقبل دخل الفرد في السعودية

توقعات "مبشرة" لمستقبل دخل الفرد في السعودية

توقعت مؤسسة استثمار سعودية أن يقفز الدخل الفردي في المملكة إلى أعلى مستوى له في عام 2021 نتيجة النمو الكبير المتوقع في الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية.

وأفاد تقرير أصدرته مؤسسة ”جدوى للاستثمار“أن ”مستوى الدخل الفردي الذي يحتسب بقسمة الناتج المحلي الإجمالي على عدد السكان سيهبط من 24890 ريالا (6637 دولارا) عام 2019 إلى 22856 ريالا (6094 دولارا) العام الجاري نتيجة تراجع أسعار النفط ثم يقفز إلى 25543 ريالا (6811 دولارا) عام 2021.

كما توقع التقرير أن يواصل مستوى الدخل الفردي، أي نصيب الفرد من الناتج، الارتفاع ليسجل رقما قياسيا جديدا عام 2022، وهو 27235 ريالا (7262 دولارا).

وأظهر أن ”الناتج المحلي الإجمالي للسعودية، أكبر اقتصاد عربي وضمن أكبر 20 اقتصادا عالميا، سيتراجع بنحو 10.3% العام الجاري نتيجة انخفاض أسعار النفط وإنتاج المملكة من 812 مليار دولار عام 2019 إلى 728 مليار دولار عام 2020 قبل ان يعاود صعوده ليصل الى 818 مليار دولار عام 2021 و880 مليار دولار عام 2022″.

وأوضح التقرير أن ”عدد سكان السعودية بلغ حوالي 32.6 مليون نسمة نهاية العام الماضي، ويتوقع أن ينخفض إلى 31.8 مليون نسمة نهاية العام الجاري بعد مغادرة عدد كبير من العمال الآسيويين قبل أن يعاود ارتفاعه إلى نحو 32 مليونا و32.3 مليون نسمة نهاية عامي 2021 و 2022 على التوالي“.

وتملك السعودية ثاني أكبر احتياط نفط مثبت في العالم بمقدار 265 مليار برميل، يكفيها لحوالي 80 عاما بمعدل الإنتاج الحالي البالغ 9.2 مليون برميل يوميا.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات