"توشيبا" تعلن عن استراتيجية التقشف وتلغي 7 آلاف وظيفة

"توشيبا" تعلن عن استراتيجية التقشف وتلغي 7 آلاف وظيفة

تعمل توشيبا على التخلص من الأصول المتعثرة التي قد تعرّض الشركة لخسائر مستقبلًا، عبر إطلاق استراتيجية جديدة مدتها خمسة أعوام، تشمل إلغاء سبعة آلاف وظيفة أو 5% من قوة العمل خلال خمسة أعوام، وبيع مشروع الغاز الطبيعي المسال الأمريكي التابع لها.

وقفز سهم الشركة 13.7 % ليقترب من أعلى مستوى في عامين بعد هذا الإعلان وبدعمٍ -أيضًا- من خطوة مرتقبة لإعادة شراء نحو 40 % من أسهم الشركة اعتبارًا من غد الجمعة، وأغلق السهم على ارتفاع 12.7 %.

وتحاول توشيبا استعادة ثقة السوق بعد فضيحة محاسبية عام 2015 كشفت عن مخالفات واسعة النطاق في شتى قطاعات الشركة.

السعودية تدشن أول مفاعل نووي بمباركة ولي العهد

وأجبرت الفضيحة الشركة على الاعتراف بتجاوز ضخم في التكلفة في وحدتها الأمريكية للطاقة النووية وستنغهاوس المفلسة الآن؛ ما دفعها لبيع وحدتها الثمينة لشرائح الذاكرة في وقت سابق من العام الجاري إلى كونسورتيوم تقوده شركة باين كابيتال الأمريكية الخاصة وهو ما ترك للشركة بضعة قطاعات مربحة فقط.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة إنفسترست للاستشارات المالية ،هيرويوكي فوكوناغا : “كانت هناك تقارير بشأن احتمال بيع قطاعات متعثرة وإلغاء وظائف، ولذلك فإن هذه الخطوات كانت متوقعة في وقت ما. لكنَّ المستثمرين متفاؤلون”.

وأضاف “الإعلان عن إعادة شراء نحو 40 % من الأسهم أمر إيجابي بالتأكيد”.

وتعهدت توشيبا بإعادة شراء أسهم بقيمة 700 مليار ين في العام الجاري، لكنها لم تحدد موعد ذلك، ويبدو أن هذا الإعلان فاق في تأثيره ضعف توقعات الأرباح، إذ قالت الشركة إنها تتوقع -الآن- أن يبلغ الربح التشغيلي للعام بأكمله 60 مليار ين مقارنة مع توقعات أولية بأن تحقق 70 مليار ين.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
هاشتاغ:
مقالات ذات صلة
التعليقات