تعاقد أول بنك إماراتي إسلامي مع إسرائيل

تعاقد أول بنك إماراتي إسلامي مع إسرائيل

أعلن مصرف "أبوظبي الإسلامي"، عن توقيع مذكرة تفاهم مع بنك "لئومي" الإسرائيلي، وذلك في إطار عملية تطبيع العلاقات التي تجري بسرعة كبيرة بين الجانبين.

ونقلت صحيفة "البيان" المحلية عن البنك الإماراتي أن هذه المذكرة تأتي في إطار بحث سبل التعاون بين المصرفين في الإمارات و"إسرائيل" ودول أخرى.

وستتيح المذكرة، بحسب الصحيفة، "فرصاً جديدة للعملاء، وستدعم احتياجاتهم المصرفية، سواء من الأفراد الذين يسافرون إلى "إسرائيل"، أو الشركات التي تتطلع إلى الاستفادة من الوصول إلى أسواق جديدة".

ووقع الاتفاقية خميس بوهارون، نائب رئيس مجلس إدارة مصرف "أبوظبي الإسلامي"، وحنان فرايدمن، الرئيسة التنفيذية لبنك "لئومي"، وهو أحد أكبر البنوك في دولة الاحتلال.

وقال بوهارون: "نحن فخورون بتوقيع مذكرة التفاهم مع بنك لئومي.. هذه الشراكة ستدعم عملاء الخدمات المصرفية للأفراد والشركات في احتياجاتهم المصرفية عند السفر أو فتح الأعمال التجارية في إسرائيل".

كما نقلت الصحيفة عن فرايدمن، قوله: "يسعدنا التعاون مع شريك موثوق مثل مصرف أبوظبي الإسلامي. هذه الاتفاقية ستعزز أواصر العلاقات الثنائية بين الدولتين".

واعتبر فرايدمن أن الاتفاقية بمثابة "حجر أساس" لتعزيز أواصر التعاون واستكشاف فرص جديدة للنمو، وقال: "إن من شأن الاتفاقية أن تساعد عملاءنا للاستفادة من خدمات ومنتجات مصرفية في الدولتين".

وبموجب الاتفاقية سيتمكن المصرفان من التعاون لتقديم خدمات لمؤسسات في الإمارات و"إسرائيل"، مثل خدمات إجراء المعاملات المالية الدولية، وإدارة النقد، والخدمات المالية التجارية.

ومؤخراً، وقَّع "لئومي"، الذي يستحوذ على 30 بالمئة من العمليات الاستثمارية في دولة الاحتلال، مذكرتي تفاهم مع "بنك أبوظبي الأول" و"بنك الإمارات دبي الوطني"، وذلك قبل ساعات من توقيع اتفاقية السلام بين الإمارات والبحرين والاحتلال الإسرائيلي، برعاية الولايات المتحدة.

وهذه هي الاتفاقية الثانية التي يوقعها "الإمارات دبي الوطني" مع بنك إسرائيلي في أعقاب تطبيع العلاقات؛ حيث وقّع مذكرة تفاهم مع "بنك هبوعليم" أحد أكبر البنوك في "إسرائيل"​.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات