تأخير الرحلات تكبد شركات الطيران العربية مليارات الدولارات

تأخير الرحلات تكبد شركات الطيران العربية مليارات الدولارات

تخسر شركات الطيران في الشرق الأوسط قرابة 3 مليارات دولار بسبب تأخير وإلغاء رحلات الطيران، وأفاد 40% من المسافرين في المنطقة أنهم تأثروا بخلل في مواعيد الرحلات.

وأشارت سيريم Cirium، وهي مؤسسة تحليل بيانات قطاع الطيران أن قرابة 3.9 مليون رحلة عالمية أي حوالي 10700 رحلة يوميا، تعرضت للتأخير لأكثر من 30 دقيقة أو ألغيت العام الماضي وتأثر بذلك 470 مليون رحلة ركاب حول العالم. وتقدر الشركة خسارة شركات الطيران في الشرق الأوسط 2.76 مليار دولار في عوائد ضائعة كل سنة بسبب هذه الخلل في الرحلات التي تأثر بها أكثر من ثلث المسافرين سنويا بحسب تقديرات هذا القطاع.

وتقدر خسائر شركات الطيران على المستوى العالمي بحوالي 30 مليار دولار سنويا نتيجة هذه الحوادث، أي ما يعادل 7 دولارات عن كل مسافر.

وتظهر أحدث بيانات أياتا أن منطقة الشرق الأوسط تمثل 9.2% من الطلب من قبل المسافرين جوا حول العالم، مما يعني أن الخسارة السنوي تعادل 2.76 مليار دولار لشركات الطيران العربية.

ووجد مسح للرأي أجرته يوجوف أن 40% ممن استطلعت آراءهم في الشرق الأوسط قالوا إنهم عانوا من تأخير في الرحلة أو حالة إلغاء لها.

 

 

الكاتب: رنا إبراهيم
هاشتاغ:
مقالات ذات صلة
التعليقات