الإمارات والكويت الأدنى عالميا في معدلات الضرائب

الإمارات والكويت الأدنى عالميا في معدلات الضرائب

حلت ثلاث دول خليجية؛ هي الإمارات والكويت وقطر، ضمن قائمة الدول الأدنى عالمياً في معدلات الضرائب، وفق مجلة الأعمال Inventiva.

وبحسب ما ذكرت المجلة، تفرض بعض البلدان ضريبة دخل بنسبة 0%، وضرائب 0% ضرائب على الشركات، وتُعرف هذه البلدان عموماً باسم دول الملاذ الضريبي.

وتصدرت دولة الإمارات قائمة الدول الأدنى عالمياً في معدلات الضرائب من أصل 10 بلدان، حيث تفرض أبوظبي ضريبة دخل بنسبة 0% على مواطنيها، و0% ضريبة الشركات (باستثناء شركات النفط والغاز والشركات التابعة للبنوكالأجنبية)، ومصادر الإيرادات الرئيسية للإمارات هي السياحة والنفط والغاز.

وجاءت الكويت في المركز الثاني، حيث تفرض ضرائب بنسبة 0% على الدخل الشخصي لسكانها، و15% ضرائب على الشركات، وتنعم بسادس أكبر احتياطي نفطي في العالم، ولديها أيضاً مخزون كبير من الغاز الطبيعي.

وحلت دولة قطر في المركز الثالث خليجياً والتاسع عالمياً، إذ تفرض ضريبة دخل شخصية بنسبة 0% على سكانها و10% ضريبة على الشركات.

وعالمياً جاءت في المركز الثالث أنغيلا، وهي إقليم ما وراء البحار تابع لبريطانيا في الكاريبي، حيث تفرض ضريبة دخل بنسبة 0% على سكانها، وضريبة ممتلكات بنسبة 0.75%، وضريبة على الشركات بنسبة 0%، وأصبحت هذه الدولةالجزرية الصغيرة ملاذاً ضريبياً شهيراً في الآونة الأخيرة.

وحلت جزر البهاما رابعاً مع وجود ضريبة الدخل الشخصي وضريبة الشركات بنسبة 0%، وجزر البهاما مدرجة في قائمة أفضل البلدان المعفاة من الضرائب.

وحلت جزر فيرجن البريطانية في المركز الخامس، وتعتبر منطقة خالية من الضرائب، ومن ضمن ذلك عدم وجود ضرائبعلى الدخل والمبيعات وأرباح رأس المال والأرباح والميراث والشركات، ويعتبر اقتصاد جزر فيرجن البريطانية ملاذاًضريبياً بسبب نظامه المصرفي الغامض.

وتأتي جزر كايمان بالمركز السادس، ومع عدم وجود ضريبة على الشركات أصبحت جزر كايمان جنة للشركات متعددةالجنسيات لتأسيس كيانات فرعية لحماية بعض أو كل دخلها من الضرائب.

ومن خلال عدم فرض أي ضرائب مباشرة تعد جزر كايمان جنة لسكانها أيضاً، فهي محايدة من الناحية الضريبية، أيليس لديها أي ضريبة دخل، أو ضريبة على الرواتب، أو ضريبة أرباح رأس المال، أو ضريبة على الممتلكات ولا ضريبةمقتطعة.

وحلت جزر برمودا بالمركز السابع؛ حيث لا يدفع المقيمون في برمودا ضريبة الدخل الشخصي، لكن الحكومة تفرضضريبة الرواتب.

وتصل ضريبة الشركات في هذا البلد إلى 7%، وأصبحت مكاناً مفضلاً للشركات متعددة الجنسيات.

وباتت برمودا مركزاً مالياً خارجياً بسبب معاييرها الدنيا في قوانين الأعمال والضرائب الصفرية على الدخل الشخصي.

وتأتي قبرص بالمركز الثامن، حيث يتراوح معدل الضريبة المباشرة لهذا البلد من 0% إلى 35%. وتبلغ ضريبة الشركات12.5% وتجذب العديد من الشركات الأجنبية.

وحلت بالمركز العاشر هونغ كونغ؛ إذ تبلغ ضريبة الشركات في هونغ كونغ 16.5% (كحد أقصى) وتفرض ضرائب منصفر إلى 15% على الدخل الشخصي.

الكاتب: سامي علي
مقالات ذات صلة
التعليقات