اكتشاف نفطي ضخم في الإمارات

اكتشاف نفطي ضخم في الإمارات

أعلن المجلس الأعلى للبترول في الإمارات عن اكتشاف ملياري برميل من النفط الخام التقليدي، و22 مليار برميل من موارد النفط غير التقليدية القابلة للاستخلاص.

وأشارت إلى أن المجلس اعتمد خطة شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) لزيادة استثماراتها الرأسمالية إلى 448 مليار درهم (121.97 مليار دولار) بين 2021 و2025.

وبينت أن خطة "أدنوك" المُعتمدة تضمن إعادة توجيه 160 مليار درهم (43.56 مليار دولار) إلى الاقتصاد المحلي خلال السنوات الخمس المقبلة، في إطار برنامجها لتعزيز القيمة المحلية المضافة.

وأوضحت أن المجلس وافق أيضاً على ترسية مناطق جديدة لاستكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز ضمن الجولة الثانية من المزايدة التنافسية التي أطلقتها أبوظبي.

قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة نائب رئيس المجلس الأعلى للبترول، إن الاكتشافات النفطية التي أعلن عنها المجلس الأعلى للبترول ستعزز أمن الطاقة في الإمارات وترسيخ مكانتها مورداً عالمياً أساسياً وموثوقاً لأجود أنواع النفط الخام.

وأوضح صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أن اكتشاف «أدنوك» موارد نفط غير تقليدية في مناطق برية وزيادة الاحتياطي النفطي من الموارد التقليدية، يأتي نتيجة لجهودها الحثيثة لتحقيق أقصى قيمة ممكنة من احتياطيات الموارد الهيدروكربونية لصالح وخدمة الدولة، حيث تسهم الموارد الجديدة في تعزيز أمن الطاقة في الإمارات وترسيخ مكانتها مورداً عالمياً أساسياً وموثوقاً لأجود أنواع النفط الخام، حيث استطاعت ادنوك زيادة سعتها الإنتاجية من النفط الخام إلى أكثر من أربعة ملايين برميل يومياً هذا العام.

والإمارات رابع أكبر منتج للنفط الخام في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، حيث تنتج ثلاثة ملايين برميل يومياً، تصدّر منها مليوني برميل.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات