اقتناص مليارات الدولارات من الأثرياء على متن الطائرات الخاصة

اقتناص مليارات الدولارات من الأثرياء على متن الطائرات الخاصة

أظهرت تقارير من شركة تأجير الطائرات "فيست جت" وشركة المعلومات "ويلث إكس"، أن ثلث أصحاب شركات تشغيل الطائرات الخاصة يمتلكون ثروات لا تقل عن نصف مليار دولار لكل منهم.

ووفقا لبلومبرج، التي نقلت عن شركة "ماي سكاي" التي تساعد برمجياتها في تدقيق وإدارة تكاليف الطائرات الخاصة، قولها إن أحد أصحاب الطائرات اكتشف ذات مرة أنه دفع 4000 جنيه إسترليني (5300 دولار) مقابل 240 علبة سوشي كانت على متن طائرته، في حين أن تلك العلب وجدت فارغة!

ملياردير آخر دفع 6000 يورو (6800 دولار) مقابل أكواب بلاستيكية بعد أن أضاف المشغل صفرين "بالخطأ" في الفاتورة!

كما اكتشف عملاء آخرون أنهم دفعوا فواتير وقود تتجاوز سعة خزانات الطائرة بأكثر من 2 طن!

وتقول "بلومبرج" إن جزءا رئيسيا من المشكلة، هو الكم الهائل من الأوراق والفواتير المرتبطة بالسفر الجوي الخاص، حيث يمكن لرحلة واحدة أن تولد عشرات الفواتير للوقود والطعام وتراخيص الطيران، ورسوم المطار، والخدمات الأرضية، وفنادق ومعيشة طاقم الطائرة، والصيانة. وتختلف تكاليف تشغيل كل رحلة بشكل يصعب على المليارديرات متابعة تكلفة رحلاتهم ومقارنتها أو البناء عليها.

وقال مايك برودسكي، المدير الإداري لدى "ديلويت فاينانشيال" للاستشارات المالية: "ملاك الأصول المعقدة مثل الطائرات واليخوت يميلون إلى عدم فهم هيكل تكلفة تشغيل تلك الأصول، وبالتالي، إذا قام شخص ما بوضع فاتورة أمامهم فسيوقعون عليها".

وترجح "بلومبرج" أن مليارات الدولارات يتم اقتناصها من الأثرياء سنويا في تلك العمليات.

وبحسب "ماي سكاي"، هناك 21 ألف طائرة خاصة يتم تشغيلها في جميع أنحاء العالم، وتكلف أصحابها حوالي 32 مليار دولار مقابل التشغيل، وأوضحت أنه يمكن تخفيض هذا المبلغ بمقدار الربع إذا تم تحسين عمليات المحاسبة.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
هاشتاغ:
مقالات ذات صلة
التعليقات
أخبار تهمك