إليك..أفضل قطاعات الاستثمار الآمن في فترة الحروب والازمات

إليك..أفضل قطاعات الاستثمار الآمن في فترة الحروب والازمات

لم يكد الاقتصاد العالمي يستفيق من تداعيات كورونا الاقتصادية، حتى دخل في أزمة أخطر حيث عبّر صندوق النقد الدولي عن مخاوفه من تأثر الاقتصادات العالمية من النزاع بين موسكو وكييف، مشيراً إلى حدوث طفرة في أسعار الطاقة والسلع الأولية بما في ذلك القمح، مما زاد من الضغوط التضخمية الناشئة عن انقطاعات سلاسل الإمداد والتعافي من جائحة كورونا. ولكن ما افضل القطاعات للاستثمار في الوقت الراهن 

الذهب

يحظى الذهب بشعبية واسعة كمصدر لحفظ الموارد المالية في أوقات الأزمات، وهو ما حدث بعد الغزو الروسي لأوكرانيا حيث وصل سعر الأونصة لـ 2000 دولار قبل أن يتراجع لاحقاً.

ويحظى الذهب بطلب كبير من قبل البنوك المركزية، التي تعتبره أحد وسائل تنويع احتياطياتها الأجنبية، إلى جانب المستثمرين المؤسسين والأفراد الذين يرون في الذهب وسيلة لحفظ قيمة المدخرات، والتحوط ضد مخاطر الاقتصاد وتقلبات الأسواق، لذا فإن الذهب لو لم يرتفع لتحقيق الأرباح فإنه سيحفظ لك قيمة المال.

ولكن لماذا يعد الذهب من الأصول المضمونة؟ يشرح الخبير الاقتصادي مصطفى عبد السلام ذلك لـ "الخليج أونلاين" حيث يوضح أنه يمكن بيعه وتحويله إلى سيولة مالية في أي لحظة ومن ثم فهو يرتفع إلى مرتبة العملات الرئيسية مثل الدولار وغيره.

الأمر الثاني، من وجهة نظر الخبير الاقتصادي، هو أن الذهب عليه إقبال كبير ومتواصل بسبب ندرته، وثالثاً فإن زبونه مضمون بداية من البنوك المركزية التي أقبلت على شراء الذهب بشكل كبير خلال جائحة كورونا لتحصين اقتصاداتها أمام المخاطر الصحية والسياسية والاقتصادية.

ولا يقتصر زبائن الذهب على البنوك والدول؛ فحتى المواطنون العاديون يلجؤون إلى الذهب لحماية أموالهم.

العملات الرقمية

الاستثمار في العملات الورقية التي تغطيها الحكومات قد لا يكون آمناً نتيجة تقلبات سعر الصرف وتراجع قيمتها بسبب التضخم، ولكن العملات الرقمية باتت تشغل حيزاً أماناً نظراً للإقبال عليها وسهولة تداولها أينما كنت حول العالم.

فالعملات الرقمية لاسيما "بتكوين" و"إيثريوم" و"usdt" باتت قوة حقيقية وكاملة في عالم المال كما يقول خبراء نتيجة الثقة فيها وعدم إخضاعها للقوانيين السياسية الناظمة، ووسيلة مرنة وأمنة للدفع، لذا قد يكون الادخار فيها والاستثمار أكثر أمناً.

أسهم السلع والسندات

بات البعض يعتبر النفط والغاز هو خيار مميز يحقق أرباح طائلة، بعد أن ارتفع سعرهما لمستويات قياسية وسط الاقبال العالمي غير المسبوق عليهما بفعل الغزو الروسي.

كما ينصح الخبراء بالاستثمار في سلع الأغذية كالقمح والذرة والسكر، والتي يتم التداول عليها بشكل كبير، وحقق قفرة كبيرة في الأسعار، مع ضمان استمرار الطلب عليهم في ظل استمرار الأزمة أو الحرب.

 

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات