إليكم تفاصيل الكشف عن أكبر تنظيم لغسيل الأموال

إليكم تفاصيل الكشف عن أكبر تنظيم لغسيل الأموال

استولت عصابة اجرامية متخصصة في جرائم غسيل الأموال وعمليات اتجار المخدرات على ملايين الدولارات، عبر إنشاء حسابات بريدية صورية من بينها حسابات لأشخاص متوفين ومسافرين خارج البلاد.

إلا أن العصابة الاجرامية تم القبض عليها مؤخراً في مصر، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية المصرية التي كشفت عن أكبر قضايا غسل الأموال التي شهدتها مصر، والتي تستخدم في تمويل عمليات اتجار بالمخدرات وغيرها من الأنشطة غير القانونية.

وأشار البيان إلى تمكن تلك العصابة من تزوير حسابات لأشخاص دون علمهم أو لشركات وهمية لتحويل وإيداع أموال تستغل في الأعمال غير المشروعة نظير حصولهم على نسبة من تلك الأموال.

وأضاف البيان إلى أن الأجهزة المختصة بالداخلية المصرية تتبعت خطوط سير حركة تلك الأموال لتحديد المبالغ النقدية المتعامل عليها وبلغت مليارا و69 مليون جنيه (68.7 مليون دولار)، وعقب تقنين الإجراءات تم استهداف عناصر التشكيل وضبط 6 من موظفي مكتب بريد مطروح شمال غربي البلاد، و6 أشخاص من القائمين بعمليات الإيداع على 10 حسابات من مكاتب بريد بـ4 محافظات مختلفة، و5 مستفيدين مقيمين بمحافظة مطروح تؤول إليهم تلك الأموال.

ولفتت الداخلية المصرية إلى أنه "خلال جمع المعلومات وإجراء التحريات أمكن ضبط تشكيل عصابي آخر تخصص في ذات النشاط، مكون من 3 موظفين بمكتبي بريد برج العرب والمرج، و9 أشخاص من القائمين بعمليات الإيداع على تلك الحسابات والقائمين على تغذيتها من 6 محافظات، وشخص مستفيد مقيم بمدينة الإسكندرية تؤول إليه تلك الأموال، في إطار التغطية على نشاطهم في مجال الاتجار بالمخدرات بإجمالي مبالغ متعامل عليها بلغت 166 مليون جنيه (10.6 مليون دولار)".

وأكد بيان الداخلية المصرية أنه جرى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، ويجري التحفظ على أموال وممتلكات المتهمين من متحصلات تعاملاتهم غير المشروعة بالتنسيق مع النيابة العامة".

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات