دراسة علمية: دول الخليج قد تكون غير قابلة للحياة قريبًا

دراسة علمية: دول الخليج قد تكون غير قابلة للحياة قريبًا

أفاد بعض العلماء المتخصصين في مقال نشر في مجلة "سيانس أدفانسيس"، إن تتابع زيادة في درجة الحرارة والإرتفاع الحاد في نسبة الرطوبة في الغلاف الجوي قد يجعل كل من الهند وجنوب شرق آسيا، غير صالحة للحياة البشرية.

ويقول الخبراء من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا أنه يعيش نحو 1.5 مليار نسمة في هذه المنطقة، وتعتمد حياة معظمهم على أراضيهم الزراعية الخاصة، التي تحتاج للعناية اليومية، تحت الشمس، مما يجعل شعب جنوب آسيا أكثر عرضة لتغيّر المناخ.

وأوضح العلماء أن درجة حرارة المصباح الرطب التي يشير إليها الجيولوجيون وخبراء علم المناخ تتألف من عاملين: درجة حرارة الوسط المحيط والرطوبة المصاحبة. وهذا يعني أنه إذا ارتفعت العلامة إلى حد معين فلن تقدر أي مادة على تبريد نفسها عن طريق تبخير الرطوبة من سطحها.

هذه الخاصية مهمة جدا بالنسبة للإنسان، فتبريد الجسم يتم عن طريق تبخير العرق من على سطح الجلد. ووفقا لذلك، وإذا كانت درجة حرارة الهواء الرطب أكثر من 35 درجة مئوية، فسيتعرض الإنسان إلى ارتفاع درجة حرارة جسمه يليه ضربة شمس ووفاة في غضون بضع ساعات في حال عدم وجود تبريد خارجي.

وأفاد العلماء أن دول الخليج ستقطع هذه العلامة بشكل سريع جداً، وذلك في غضون 70 سنة من هذا القرن.

وتبقى هذه الدراسة هي تنبؤات من العلماء ويقوم موقع "العربي" بنقل الخبر فقط.

الكاتب: مروان زين
مقالات ذات صلة
التعليقات