9 خطوات للتخفيف من حرقة المعدة المزعجة

9 خطوات للتخفيف من حرقة المعدة المزعجة

إنّ حرقة المعدة هي عبارة عن شعور بحرقة في منطقة الصدر وهي إحدى أعراض الإرتجاع الحمضي أو إرتجاع المريء. تصاب الناس على الأغلب بحرقة المعدة بعد تناول مأكولات أو أطعمة معينة وشرب مشروبات معينة تساهم في التسبب بحرقة المعدة.

تؤدي حرقة المعدة إلى الشعور بالإنزعاج في منقطة الصدر وقد يصل هذا الإنزعاج إلى الحلق. تُسبب بعض الأطعمة وطبيعة الغذاء بالحرقة وتساهم في زيادة حدتها. ولكن يجهل كثيرون أنّ من يعاني من حرقة المعدة لديه حرية كبيرة نسبيًا لجهة المأكولات التي يمكن أن يتناولها. ما هي إذًا النصائح التي يجب اتباعها لجهة الغذاء من أجل الحد والتخفيف من حرقة المعدة؟ إليك بعض هذه النصائح:

طرق التخفيف والحد من حرقة المعدة

  • إنّ تناول كميات كبيرة من الطعام في وقت واحد يساهم في ظهور الحرقة لذلك حاول أن تستخدم أطباقًا أصغر لخفض الحصص.
  • من المهم تناول الطعام ببطء لتسهيل عملية الهضم والتخفيف بالتالي من إمكانية حدوث الحرقة.
  • تجنّب المأكولات السريعة والغنية بالدهون.

الغازات : اسباب انتفاخ البطن وطرق علاج غازات البطن

 

  • إنّ التخفيف من الدهون في الطعام (الأطعمة المقلية، الزبدة...) يساهم في تهدئة الحرقة والحفاظ على صحتك في الوقت نفسه.
  • إنّ الأطعمة الحمضية كالطماطم والحمضيات يمكن أن تؤدي إلى حصول حرقة في المعدة لذلك يُفضل التخفيف منها وعدم تناولها على معدة خاوية بشكل خاص.
  • مشروبات عدة بإمكانها أن تؤدي إلى الحرقة في المعدة وزيادة الإنزعاج بالتالي، كالمشروبات الغازية، القهوة (العادية أو منزوعة الكافيين) والمشروبات التي تحتوي على نسب عالية من الكحول.

طرق التخفيف والحد من حرقة المعدة

  • إستبدال المشروبات التي ذكرناها بأنواع الشاي العشبية، الحليب والماء العادي.
  • تحتوي الشوكالاته على الكافيين الذي يمكن أن يساهم في إنطلاق حرقة المعدة لذلك من المهم التخفيف منه وتجنّب تناوله على معدة خاوية.
  • الإبتعاد عن تناول الاطعمة الحارة والصلصات الساخنة جدًا.

بالإضافة إلى ما سبق هناك خطوات إضافية بإمكانك اتباعها للتخفيف من الحرقة لديك كعدم الإستلقاء مباشرة بعد تناول أي وجبة طعام، التخفيف من التدخين والحد من زيادة الوزن. 

الكاتب: مارتا قاصوف

مقالات ذات صلة

التعليقات