11 خطوة للتخفيف من أوجاع الصداع النصفي

11 خطوة للتخفيف من أوجاع الصداع النصفي

يعتبر الصداع النصفي من أكثر الأمراض المزعجة التي تؤثر على حياة الأفراد بشكل مباشر. ويعتبر الدواء إحدى الطرق الأكثر فعالية لعلاج الصداع النصفي ومحاولة الحد من أعراضه. ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ الأدوية هي جزء بسيط من عملية العلاج فهناك الكثير من الخطوات والعلاجات المنزلية التي يجب اتباعها للتخفيف من الصداع النصفي ومنع حصوله أيضًا.

بالنسبة لطرق علاج الصداع النصفي فمن المهم معرفة كيفية إدارة آلام الصداع النصفي من خلال القيام ببعض التغييرات في أساليب الحياة بالإضافة إلى تناول الدواء الملائم في الوقت نفسه. إليك بعض النصائح الفعالة للحد والتخفيف من أعراض الصداع النصفي:

  • البحث عن بيئة هادئة.
  • يُنصح عند بدء الصداع النصفي بالإنسحاب وترك الأنشطة اليومية في حال كان ذلك ممكناً.
  • يتأثر الصداع النصفي بعاملي الصوت والضوء لذلك من المهم الإسترخاء في غرفة مظلمة وهادئة.
  • وضع الكمادات الساخنة على العنق أو الرأس.
  • التخفيف من شرب الكافيين مع العلم بأنّ شرب بعض الكافيين عند بدء الصداع النصفي قد يساعد في بعض الأحيان.
  • تؤثر العادات الغذائية على الصداع النصفي بشكل مباشر لذلك يجب تناول الطعام في الوقت نفسه بشكل يومي.
  • تناول كل الوجبات وعدم تخطي أي وجبة طعام.

4 طرق سهلة لتستيقظ نشيطًا

  • من الضروري تجنّب الأطعمة التي تسبب الصداع النصفي كالشوكولاته، الكافيين والكحول وغيرها من الأطعمة.
  • يُنصح كثيرًا بممارسة الرياضة بانتظام لأن الجسم يطلق أثناء ممارسة الرياضة بعض المواد الكيميائية التي تمنع وصول إشارات الألم إلى الدماغ. وتساعد هذه المواد الكيميائية على التخفيف من القلق، التوتر والإكتئاب وكل هذه الأمور تزيد من حدة الصداع النصفي.
  • تزيد السمنة من مخاطر الإصابة بالصداع المزمن لذلك من المهم الحفاظ على وزن صحي.
  • محاولة الحد من الإجهاد اليومي والتوتر من خلال تسهيل الحياة وتبسيطها، إدارة الوقت، الحصول على استراحات، التفكير بطريقة إيجابية، القيام بنشاطات ممتعة والإسترخاء.

إنّ التعايش مع الصداع النصفي وأعراضه المزعجة هو بحد ذاته تحدٍ يومي ولكن القيام بتغييرات في نمط وأسلوب حياتك بإمكانه أن يساعدك كثيرًا.

الكاتب: مارتا قاصوف

مقالات ذات صلة

التعليقات