مرسيدس-بنز الفئة-E كوبيه الجديدة: فخامة الأداء الرياضي

  • Sporty, luxurious interior with refined detail.jpg
  • The New E-Class Coupé.jpg
  • Luxury meets athletic performance and transformative technology.jpg

بأبعادها المثيرة والمعبّرة التي تمتاز بها سيارات الكوبيه، وتصميمها النقي والحسي، ومستوى الراحة الذي تمنحه لأربعة ركاب خلال المسافات الطويلة، تجمع سيارة مرسيدس-بنز الفئة-E كوبيه الجديدة بين الجمال والمزايا الكلاسيكية للسيارات الرياضية مع أروع الخصائص التكنولوجية. كما أنها تنبض بالذكاء الفائق لعائلة الفئة-E مثل ميزة التكامل مع الهواتف الذكية Apple CarPlay، ومقصورة القيادة بواجهة زجاجية عريضة، وأحدث أنظمة مساعدة السائق مع خيار القيادة الآلية جزئياً من بين عدة خيارات أخرى. وتتناغم قوة المحركات الفائقة مع الانبعاثات المنخفضة للعادم، وأنظمة التعليق المريحة بخصائص التخميد الانتقائية لتضمن تجربة قيادة تتسم بالرشاقة والأناقة الرياضية.


وعلى خطى سيارة السيدان التنفيذية الأكثر ذكاءً في العالم، يشكّل العضو الجديد في عائلة الفئة-E الناجحة إضافة مثيرة. ويقول لينارت مولر-تويت، رئيس قسم التسويق والاتصال في سيارات مرسيدس-بنز الشرق الأوسط: "يتطلّب الأمر براعة هندسية متقنة للمحافظة على الميزتين البارزين للفئة-E كوبيه؛ أناقتها المتفرّدة وقوتها الاستثنائية. كما أن مظهرها من الخارج يأسر القلوب والعقول، مع إطلالة رياضية واثقة، وبنية هيكلية جذّابة ومعبّرة. إن الفئة-E كوبيه تجسّد الشغف الذي يمكنك أن تراه، والجمال الذي يمكنك أن تشعر به". 


وتشكّل الفئة-E كوبيه خطوة جديدة على مسار تطوّر فلسفة التصميم لمرسيدس-بنز، وذلك من خلال المزج بين الجاذبية الفاتنة والتفوّق التكنولوجي للسيدان، مع إطلالة أنيقة ورياضية أكثر. فمع أبعادها الانسيابية، تستعرض الكوبيه الجديدة تصميماً نقياً بأسطح بارزة مع عدد أقل من الخطوط والأشكال الحسية.

ويمتاز تصميم الكوبيه للسيارة بطرف أمامي مُلفت مع شبكة مبرد رياضية بموضع منخفض ونجمة في الوسط، وغطاء ممدود للمحرك مع انتفاخات بارزة، وآلية دفع منقولة إلى الوراء، وبنية زجاجية علوية منخفضة، وطرف خلفي بمظهر رجولي.
 
الظهور العالمي الأول: ميزة ترحيبية للمصابيح الخلفية

ميزة نموذجية أخرى لسيارات الكوبيه من مرسيدس هي المصابيح الخلفية المسطّحة جداً ذات الجزأين بتقنية LED، والتي تحتفل إلى جانب مصابيح LED الأمامية متعددة الأطيف، بالظهور العالمي الأول لميزة ترحيبية فيها. فعندما يتم فتح السيارة، تُضاء مصابيح LED الخلفية تباعاً من وسط السيارة إلى أطرافها الخارجية. وعند غلقها، يعمل تسلسل الإضاءة في الاتجاه المعاكس. ويُضاف لكليها أيضاً ميزة لتخفيف حدة الإضاءة إلى الأعلى والأسفل.

ألوان حصرية من مرسيدس-بنز طراز G 63 لدول مجلس التعاون الخليجي

مقصورة داخلية رياضية وفاخرة مع تفاصيل راقية

تجسّد المقصورة الداخلية للفئة-E كوبيه الجديدة التوليفة المتناغمة للعاطفة الرياضية واللمسات الذكية الفاخرة. وبتموضعها في مجال الرؤية المباشرة للسائق، تُظهر لوحة العدادات الرئيسية كافة التجهيزات الافتراضية، والتي يمكن للسائق أن يختار فيما بينها بثلاثة أساليب مختلفة، هي: "كلاسيكي"، "رياضي"، و "متقدم"، وذلك استناداً إلى المعلومات والعروض التي يعتبرها السائق بأنها ذات صلة. وتساهم أزرار التحكم باللمس على عجلة التوجيه في تمكين السائق من التحكم بلوحة العدادات الرئيسية ونظام الوسائط المتعددة باستخدام نقرات بالأصابع، دون الحاجة إلى رفع اليدين عن عجلة التوجيه.

وتستلهم المقاعد الممتازة والفاخرة في سيارة الكوبيه ملامحها من طراز السيدان. وتُضفي الخصائص الفردية للمقاعد الرياضية انطباعها المميز والخاص في جميع المقاعد الأربعة. وتشهد التفاصيل العديدة وفائقة الفخامة على المعايير المتفوّقة التي تتحلّى بها هذه الكوبيه الرياضية الفارهة.
 
وتتناغم المواد ذات الجودة العالية والتراكيب اللونية المعاصرة لتُحدث ترفاً أنيقاً وعصرياً. وتكتسب السيارة إطلالة مُلفتة تشبه فخامة اليخوت من خلال الإضافات الجذّابة باللون الأزرق الذي ينسجم مع لون البيج الماكياتو. وستقدم الفئة-E كوبيه الجديدة أيضاً خياراً لابتكارين جديدين، هما باقات الأجزاء المضافة من الخشب الخفيف بمسامات مفتوحة، وطلاءات لامعة جداً.

وسيأتي خط تجهيزات AMG بمزاياه الملفتة، مثل المصدين الأمامي والخلفي، والعتبات الجانبية، وعجلات AMG الأنيقة ذات القياس الأكبر، بشكل قياسي في دول مجلس التعاون الخليجي. وتظهر النقاط في شبكة المبرد ذات الفتحات الألماسية مطلية بالكروم، في حين أن أقراص الفرامل على المحور الأمامي تأتي بنمط مثقوب. وتزخر المقصورة الداخلية بطيف واسع من المزايا مثل المقاعد الجلدية الفخمة ARTICO/DINAMICA باللون الأسود مع درزات متناقضة باللون الرمادي، وباقة المقاعد المريحة، وعجلة التوجيه الرياضية والجلدية من AMG. وتأتي خيارات التخصيص الفردية الإضافية مع باقة الحزمة الليلية بتفاصيل عديدة للتصميم باللون الأسود اللامع جداً، والنوافذ الجانبية الملوّنة.

أكبر وأكثر فخامة
بطول 4826 ملم، وعرض 1860 ملم، وارتفاع 1430 ملم، تتفوق الفئة-E كوبيه الجديدة على طرازها السابق بوضوح من حيث الطول والعرض والارتفاع. إن المستفيد الرئيسي من المسافة العريضة والواسعة بين العجلتين، مع مسافة قدرها 1605 ملم في الأمام (+67 ملم) و 1609 ملم في الخلف (+68 ملم) هو ديناميكيات القيادة. 

إن هذه الإطلالة الأكبر بكثير مقارنة بالطراز السابق تعود بالفائدة على الركاب، مع مزيد من الرحابة والراحة.

الأداء مع تكنولوجيا متطورة

عند إطلاقها في الأسواق، سيكون هناك خيار مبدئي بين ثلاثة محركات بالبنزين، مع قوة ناتجة تتراوح من 135 كيلووات (184 حصان) إلى 245 كيلووات (333 حصان). وسوف يلي ذلك طرح أنواع إضافية من المحركات. وتأتي جميع الطرز المتوفرة عند إطلاقها في الأسواق مجهزة قياسياً بناقل الحركة الأوتوماتيكي 9G-TRONIC بتسع سرعات، مما يسمح بالتبديل السريع للتروس، مع سرعات أقل للمحرك. ولهذا تأثير مفيد على وجه التحديد على جوانب الكفاءة والضجيج. 

نظام DYNAMIC SELECT - اختر خصائص القيادة التي تناسبك

إن نظام DYNAMIC SELECT لا يتيح فقط اختيار خصائص التعليق إلى جانب DYNAMIC BODY CONTROL و AIR BODY CONTROL، بل يمكّن السائق أيضاً من التأثير على الإعدادات الأخرى للسيارة - مثل استجابة دواسة الوقود، ووظيفة التشغيل/ الإيقاف الاقتصادية، ونقاط التعشيق للناقل الأوتوماتيكي، وغيرها الكثير. واعتماداً على مستوى التجهيزات، يوفر نظام DYNAMIC SELECT وضعيات نقل الحركة التالية: كمفورت، وإيكو، وسبورت، وسبورت +، وإنديفجوال. وتسمح وضعية "إنديفجوال" للسائق بتنسيق وضعيات نقل الحركة المفضلة والخاصة به. 

ابتكارات تزخر بها الفئة-E

كونها عضو في عائلة الفئة-E الحالية، ترتقي الكوبيه الجديدة بالإمكانات التكنولوجية، وتتسم بكل تأكيد بأنها الأكثر ذكاءً من طرازها السابق. وهي تأتي بجميع مزايا الفئة-E، سيارة السيدان التنفيذية الأكثر ذكاءً في العالم. ويتوفر نظام المساعد النشط للفرامل بشكل قياسي، حيث يمكنه تحذير السائق بأي اصطدام وشيك، مما يوفر دعماً مثالياً مع فرامل الطوارئ، وأيضاً عند الضرورة، تفعيل الفرامل ذاتياً. وبالإضافة إلى المركبات الثابتة أو المتوقفة أو التي تتحرّك ببطء، يمكن لهذا النظام الكشف عن المشاة الذين يعبرون الطريق في منطقة الخطر أمام السيارة.
وتشمل أبرز التجهيزات الأخرى نظام DRIVE PILOT: ويمثّل هذا النظام الخطوة التالية لمرسيدس-بنز في مجال القيادة الذاتية على طول الطريق. وعلى غرار نظام Distance Pilot DISTRONIC، فهو لا يتيح فقط جعل السيارة على بُعد مسافة مناسبة وراء السيارات في الأمام على جميع أنواع الطرقات، ولكنه لأول مرة يتبعها تلقائياً أيضاً بسرعة تصل حتى 210 كيلومتر في الساعة.

 

الكاتب: مروان زين

مقالات ذات صلة

التعليقات