قانوني سعودي..السجن و الغرامة عقوبة لمن تمارس "الخرفنة" بحق الشبان

قانوني سعودي..السجن و الغرامة عقوبة لمن تمارس "الخرفنة" بحق الشبان

في فترة زمنية وجيزة تصدر هاشتاق #السجن_والغرامة_عقوبة_الخرفنة شبكة التواصل الاجتماعي تويتر وتحدثت عنها كبري الصحف و الخبراء بعدما أعلن أحد الخبراء القانونيين أنه وفقا لقانون جرائم المعلومات فان عقوبة الخرفنة قد تصل الي السجن عام و غرامة قدرها 500 الف ريال سعودي... فما الذ تعنيه كلمة خرفنة؟؟ 

الخرفنة هي مصطلح يتم تداوله في الاوساط الشبابية السعودية علي شبكات التواصل الاجتماعي و يقصد به نجاح الفتاة و قدرتها علي استغلال الرجل و تحويله الي خروف و استغلاله للحصول منه علي اموال و هدايا مقابل وعود أو سلوكيات معينة. 

واستند المستشار سلطان المخلفي الي الفقرة الرابعة من المادة الثالثة لنظام جرائم المعلومات والتي تنص علي أن عقوبة الابتزاز و الاحتيال للفتاة للحصول علي أي أموال أو منافع هي السجن عام و غرامة قدرها 500 ألف ريال وهو الأمر الذي ينطبق علي مصطلح "الخرفننة" من وجهة نظره التي يري فيها بأن الفتيات يقمن حاليا بخداع الشبان للحصول علي أموال و بطاقات شحن محذرا اياهن من القيام بذلك حتي لا يقعن تحت طائلة القانون و ان كانت قيمة ما طلبته 10 ريالات. 

علي صعيد آخر يري المحامي و المستشار القانوني محمد الوهيبي أن ما يراه المستشار سلطان المخلفي لا ينطبق في تلك الحالة مشيرا الا أن العملية برمتها و المقصود هنا "الخرفنة" تمت باتفاق الطرفين ولا وجود لشبهة ابتزاز و أنه يصنف الأمر فقط علي انه اقامة علاقة محرمة أو دعارة والتي لا تندرج تحت قانون جرائم المعلومات و يري الوهيبي أن العقوبة هنا تندرد تحت جريمة الدعارة  ولو قامت الفتاة بالتصوير والنشر حتى لنفسها هنا يكون لنظام مكافحة الجرائم المعلوماتية علاقة بالجريمة. 


أساليب عدة للخرفنة

وعن كيف يعرف الرجل أنه "خروف" لدى الفتاة ، أوضحت الاستشارية الأسرية ريما الجهني لـ"هافينغتون بوست عربي"، أن مصطلح "خرفنة" لا يتعلق بجنس معين، فكما أن هنالك رجالاً "خواريف" هناك سيدات "خروفات"، حسب تعبيرها.

وترى الجهني أن مصطلح "الخرفنة" طرح شبابي جديد، حيث إن الشباب في كل العالم يسعى دائماً لنحت مفاهيم ولغة خاصة بهم، مشيرة إلى أن المصطلح له علاقة بالفوارق الطبقية، ومحبة الشباب للظهور وأن يكونوا على الموضة، بالإضافة إلى وجود الطبقة العادية والفقيرة التواقة دائماً إلى الرفاهية والمظاهر.

وتقول: "هنالك الكثير من الرجال أو النساء يعانون نقصاً عاطفياً ويسهل استدراجهم بسهولة ويسر من قِبل بعض الفتيات، أو الشباب الذين يستخدمون هذا الأسلوب الذي يعرف بالإشباع العاطفي لقضاء جميع حوائجهم المادية".

وأوضحت الجهني أنه حينما تتم دعوتك إلى النصف الساعة الأخيرة من اجتماع عدد من الأشخاص (ذكور – إناث) في أحد المطاعم وتدفع الحساب متضمناً العشاء الذي لم تتناوله والتحلية التي لم تذقها وكأس الشاي الوحيد الذي طلبته، فأنت هنا وقعت في فخ "الخواريف".


دفع الفواتير

حينما تتصل بأحدهم (ذكر – أنثى) كل يوم ويطول الحديث وتكثر الاتصالات، وفجأة تجد الخط خارج التغطية! وبعد جهد جهيد، تعلم أن الخط مقطوع لأسباب مالية وأنت المغوار الشهم دافع الفواتير وموصل الخطوط، رغم أن 95% من الاتصالات تكون لغيرك وليس لك أنت، بهذه الحالة اعلم أنها تمّت "خرفنتك".


التوصيل بالسيارة

قد يأتيك اتصال متأخر مساءً من صديقتك تخبرك بأنها وصديقاتها في المكان الفلاني وقد تأخرت عن المنزل ولا يوجد سيارات تاكسي؟ فتطير إليها راكباً سيارتك رغم أنك مجرد صديق، عليك التفكير قليلاً وستعلم أنه تم استغلالك.


خرفنة الموظفة

حينما يتعطل جوال صديقة الشاب الأصلية وتكون غير قادر على شراء غيره، ويتذكر الشاب أن إحدى صديقاته موظفة وقادرة على شراء موبايل جديد لصديقته، وحينما يتصل بها ويخبرها بأن هاتفه سرق بينما هو منهمك في العمل،؛ إذ لا تتردد الموظفة، ولا حتى جزء من الثانية، وتقوم بشراء الموبايل وتهديه إليه، وهو بدوره يقدم لحبيبته الغالية الأصلية، وهنا تمت "خرفنة" الموظفة لحساب الصديقة الأصلية.


شراء الملابس

اتصال من صديقتك تخبرك بأنها في أحد محال الملابس وبعد انتقائها للعديد من الموديلات اكتشفت أنها لا تحمل النقود! فتهب إليها مسرعاً للدفع وإيصال حبيبتك لمنزلها... وهي تنتظر الغد لتلبس الثياب "التي دفعت ثمنها أنت" لحملة التطبيق الجديدة (مقابلة شاب آخر بالملابس التي اشتراها الرجل "المتخرفن" الأول).

وفي ختام حديثها، أوصت الجهني بأن يتم إشغال الشباب والشابات بالأعمال التطوعية والأهلية لقتل وقت الفراغ لديهم.

الكاتب: أحمد كمال

مقالات ذات صلة

التعليقات