ملياردير يرفض مغادرة جزيرته التي تواجه إعصار "إرما"

ملياردير يرفض مغادرة جزيرته التي تواجه إعصار "إرما"

قال الملياردير "ريتشارد برانسون" إنه سيبقى على جزيرته الخاصة في الكاريبي رغم توجه الإعصار "إرما" الجامح صوبها مباشرة، مضيفًا أنه سيتابع قدوم العاصفة مع المقيمين في جزر "بريتش فيرجين".

وبقي "برانسون" مع فريق العمل الخاص به في جزيرته الخاصة "نيكر" أثناء تعرضها لثلاثة أعصاير خلال الثلاثين عامًا الماضية، لكن هذه هي المرة الأولى التي ستتواجه فيها الجزيرة عين العاصفة (مركز الإعصار).

البحرين الأفضل للعمالة الوافدة عالمياً

وأضاف "برانسون" في بيان نشره الثلاثاء عبر مدونة إلكترونية: تشهد "بريتش فيرجين" إعصارا واحدا كل 10 سنوات، وينجرف معظمها إلى الشمال، لكن هذه المرة عين العاصفة ذاتها قادمة لثلاث جزر هي "نيكر" و"موسكيتو" و"فيرجين غوردا".

وضرب إعصار "إرما" المصنف ضمن الفئة الخامسة -الأقوى- والبالغة سرعته نحو 300 كيلومتر في الساعة جزيرة باربودا شرق بورتوريكو صباح الأربعاء، ومن المتوقع أن يمر بجزر "بريتش فيرجين" وبعض المناطق في الولايات المتحدة والعديد من جزر ليوارد.

مصر تحصل على تمويل من الصين بـ784 مليون دولار

من جانبه أكد "برانسون" أن المرافق المقامة على جزيرة "نيكر" بنيت لتحمل الأعاصير والظروف المناخية القاسية، لكنه أضاف: لا شيء تقريبًا يمكنه الصمود أمام إعصار من الفئة الخامسة.

وأشار إلى أن ضيوف الجزيرة عادوا إلى أوطانهم بينما أرجأ آخرون زياراتهم، في ظل توقعات بأن يصبح "إرما" واحدًا من أقوى الأعاصير التي ضربت منطقة بحر الكاريبي خلال قرن.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات