هل سيتم إستثناء منتجات الأسرة محدودة الدخل من ضريبة القيمة المضافة؟

هل سيتم إستثناء منتجات الأسرة محدودة الدخل من ضريبة القيمة المضافة؟

أوصى تقرير صدر حديثاً عن مؤسسة الملك خالد الخيرية بضرورة استثناء المنتجات الاستهلاكية الضرورية للأسر محدودة الدخل، بما في ذلك الغذاء والدواء والحاجات المدرسية ومستلزمات الأطفال، عند إقرار ضريبة القيمة المضافة، واستهداف المنتجات الضارة والثمينة بما يضمن تخفيف الآثار السلبية على الأسر محدودة الدخل؛ بحكم استهلاكهم جزءاً أكبر من دخلهم مقارنة بالأثرياء.

كما عرض التقرير آليات تطوير منظومة الدعم الحكومي في المملكة وترشيدها، وتحديد الفئات المستحقة للدعم، من خلال تحديد الحد الأدنى للكفاية مقروناً بتحديد خط الفقر النسبي، بما يضمن تحديد الفجوات وأوجه القصور وتوسيع فئة المستفيدين من الدعم لتشمل متوسطي الدخل. واشتملت الآليات التي اعتمدها التقرير منهجاً لتحديد الفئات المستحقة للدعم وفقاً لتجارب دول ذات اقتصادات متقدمة كبريطانيا ودول الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة وكذلك منهج صندوق البنك الدولي لتحديد هذه الفئة.

وعزا تقرير مؤسسة الملك خالد اختياره لمنهجية قياس خط الفقر النسبي إلى أنه أكثر ملاءمة للمجتمع السعودي بسبب تقدم الوضع الاقتصادي للمملكة مقارنة بالدول النامية التي تلجأ إلى استخدام خطوط الفقر المطلقة بناء على سلال محددة من المنتجات الغذائية والضرورية. وطرح التقرير تحديد "خط الكفاية" الذي تضمنته دارسة مؤسسة الملك خالد عن "خط الكفاية" عام 2013م، مقروناً بتحديد خط الفقر النسبي، كآلية مثالية لتمكين الجهات المقدمة للدعم، على "القراءة بين خطي الكفاية والفقر النسبي"، لتحديد الفجوات وأوجه القصور والنقص، وتوسيع فئة المستفيدين من الدعم لتشمل متوسطي الدخل.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات