خسائر "فادحة" لأثرياء العالم بسبب الأزمة الكورية

خسائر "فادحة" لأثرياء العالم بسبب الأزمة الكورية

هبطت ثروة ثلاثة من عمالقة التكنولوجيا وهم بيل غيتس ومارك زوكربيرغ وجيف بيزوس بشكل ملحوظ، بعد تبادل الولايات المتحدة وكوريا الشمالية التهديدات.

وتقول صحيفة "إندبندنت" في تقرير نشرته أمس الجمعة إن ثروة مؤسسي "مايكروسوفت" و"فيسبوك" و"أمازون" مجتمعة تراجعت بمقدار 4.5 مليار دولار، بعد انخفاض أسهم الشركات الثلاث في البورصة.

إبتكار صندوق مالي للطوارئ

وأوضحت الصحيفة البريطانية أن ثروة مؤسس موقع "أمازون" تراجعت خلال تعاملات الخميس الماضي بمقدار ملياري دولار، فيما انخفضت ثروة زوكربيرغ في اليوم نفسه بمقدار 1.6 مليار دولار، بينما خسر غيتس، أغنى أغنياء العالم، 850 مليون دولار.

وفقدت الشركات الأمريكية مجتمعة الخميس ما يقارب 30 مليار دولار من قيمتها بين عشية وضحاها.

بيل غيتس

وكانت الأسواق الأمريكية تستعد لمزيد من الخسائر أمس الجمعة، إلا أنها أغلقت على ارتفاع منهية خسائر استمرت على مدار 3 أيام، لكن تصاعد التوتر بين واشنطن وبيونغ يانغ قلص المكاسب.

وسيطرت المخاوف الجيوسياسية على السوق بفعل تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي توعد فيها كوريا الشمالية بحرب طاحنة، وهو ما قوبل بتهديدات من بيونغ يانغ باستهداف مصالح الولايات المتحدة في عدد من المناطق، ومنها جزيرة غوام.

من هنا ستأتي الأزمة المالية العالميةّ القادمة!

وارتفع المؤشر "داو جونز" الصناعي عند التسوية بمقدار 14.31 نقطة، أو ما يعادل 0.07% إلى 21858.32 نقطة، بينما صعد المؤشر "ستاندرد آند بورز 500" بمقدار 3.11 نقطة تعادل 0.13% إلى 2441.32 نقطة، وزاد المؤشر "ناسداك" المجمع 39.68 نقطة، أو 0.64% إلى 6256.56 نقطة.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات