السعودية تقلص إمدادات النفط إلى آسيا بنسبة 10%

السعودية تقلص إمدادات النفط إلى آسيا بنسبة 10%

تعتزم شركة النفط الحكومية أرامكو السعودية تخفض مخصصات النفط الخام إلى عملائها في أنحاء العالم في سبتمبر أيلول بما لا يقل عن 520 ألف برميل يوميا للوفاء بالتزامها بكبح تخمة الإمدادات العالمية.

وقالت مصادر مطلعة لرويترز إن أرامكو السعودية ستخفض الإمدادات لمعظم العملاء في آسيا بنسبة تصل إلى عشرة في المئة في سبتمبر أيلول التزاما باتفاق المنتجين لخفض الإمدادات.

السعودية تستحوذ على ربع الاحتياطي العربي من الذهب

ويأتي التوسع في خفض الإمدادات من السعودية في ظل شكوك بشأن فعالية اتفاق خفض الإنتاج الذي تقوده منظمة أوبك بعد أن سجل إنتاج المنظمة خلال يوليو تموز أعلى مستوى في 2017. وجاءت معظم الزيادة في الإمدادات من نيجيريا وليبيا وهما مستثناتان من اتفاق خفض الإنتاج.

وساهم اتفاق خفض الإنتاج في صعود أسعار الخام فوق 58 دولارا للبرميل في يناير كانون الثاني لكنه تراجع فيما بعد لنطاق بين 45 و52 دولارا للبرميل إذ استغرقت جهود سحب المخزونات العالمية وقتا أطول من المتوقع. كما أن ارتفاع إنتاج النفط الصخري قوض تأثير تخفيضات الإنتاج وكذلك زيادة إنتاج ليبيا ونيجيريا.

وقال المصدر الأول إن مخصصات الخام لشركات النفط الكبرى وبعض العملاء في أوروبا ستنخفض بواقع 220 ألف برميل يوميا في سبتمبر أيلول بينما تتقلص الإمدادات للولايات المتحدة بنحو 1.1 مليون برميل إجمالا الشهر المقبل.

إطلاق نظام التأشيرة السياحة العلاجية في أبوظبي

وفي أغسطس آب قال مصدر في قطاع النفط في السعودية لرويترز إن صادرات السعودية للولايات المتحدة ستقل عن 800 ألف برميل يوميا في ذلك الشهر مع تقليص المملكة الصادرات العالمية خلاله إلى 6.6 مليون برميل يوميا.

وبموجب اتفاق أوبك تلتزم السعودية بخفض الإنتاج بواقع 486 ألف برميل يوميا.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات